الطراونة: "النواب" يجري حوارا للوصول لقانون انتخاب توافقي

تم نشره في الاثنين 4 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد - قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، إن المجلس يجري حوارا وطنيا معمقا مع مختلف الأطياف السياسية والاجتماعية والعشائرية وأساتذة الجامعات والخبراء والمختصين من القطاعين العام والخاص للوصول إلى قانون انتخاب يحظى بأكبر قدر من التوافق.
وأضاف خلال رعايته الاحتفال الشعبي الذي أقامه نادي سما الروسان في البلدة بمناسبة عيد الاستقلال والمناسبات الوطنية مساء أمس، إن جلالة الملك عبدالله الثاني آمن منذ تسلمه سلطاته الدستورية بضرورة تلازم الإصلاح السياسي والاقتصادي.
وأشار إلى أن جلالته وجه الحكومات المتعاقبة لوضع سياسات وخطط مدروسة وواضحة للتصدي للظروف التي تواجه الاقتصاد الأردني، بالتلازم مع توجيهاته السامية لانجاز القوانين الإصلاحية السياسية وعلى رأسها قانون الانتخاب.
بدوره، قال مدير غرفة تجارة إربد فريد الروسان إن الحكمة تقتضي تعزيز استقلال بلادنا وتبني الحقائق الجامعة لأن الاستقلال يعني الحرية في فصل أنفسنا عن الأطماع الشخصية وتحديها فكريا لمعرفة النطاق الكامل للواجبات المنوط بنا إنجازها.
وأضاف "إننا نتعلم من المناسبات الوطنية معنى الحرية ومغزى الكرامة وأن الأردنيين يتشاركون في الإيمان وفق أسس إنسانية رحبة"، لافتا إلى "أن فرصنا في إحداث تغيير حقيقي يعتمد على ما نستطيع بذله من جهود وتضحيات لتحسين واقعنا وضمان رفاهية مستقبلنا مقتدين بآبائنا وأجدادنا الذين نالوا الاستقلال بتضحياتهم الجسام".
وقال رئيس الهيئة الإدارية للنادي هاني الروسان إن عمل النادي يرتكز على عنصري الشباب والثقافة لأن الشباب يمثلون الجانب الفيزيائي في بناء المجتمع باعتبارهم عصبه وطاقته ومستقبله وأداة التغيير في حين تمثل الثقافة هوية المجتمع وجوانبه الروحية والمعنوية والعاطفية فالعنصران متلازمان لا انفكاك بينهما.
وأشار إلى أن الاستقلال يعني جدية السعي الفردي والجماعي لخلق مجتمع تتوفر فيه شروط العدل وقيم المساواة، لان الاستقلال الحقيقي يعنى الاعتراف بأن كل واحد منا لديه الحق في التفكير والمعتقد ولديه الحق في التعلم لتقديم أفضل ما لديه لمصلحة ورفاه المجتمع من حوله.

[email protected]

التعليق