34 وفاة و1282 إصابة في 7353 حادثا مروريا في الزرقاء العام الماضي

تم نشره في الجمعة 1 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

الزرقاء – احتفلت محافظة الزرقاء أمس الخميس في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي بيوم المرور العالمي واسبوع المرور العربي تحت عنوان (الى متى).
وقال مدير شرطة الزرقاء العميد محمد ظاهر حسن ان القيادة الهاشمية اولت الإنسان جل اهتمامها باعتبار الإنسان محور التنمية ومحركها واعتباره ثروة من ثروات الوطن، مشيرا الى ان الأردن يعاني من حوادث المرور التي تصيب الآلاف من الأبرياء وتلحق بالوطن خسائر اقتصادية مرتفعة نتيجة انعدام الوعي المروري لدى بعض السائقين.
واشار الى ان الحوادث التي وقعت في المحافظة خلال العام الماضي بلغت7353 حادثا مروريا نجم عنها وفاة34 شخصا وإصابة1282 آخرين اضافة الى الخسائر المادية ما يدعو الجميع الى تضافر الجهود لمواجهة هذه الآفة التي تهدد ابناء الوطن وتحصدالارواح.
وقال رئيس قسم السير المقدم ياسر الهباهبة ان التصرفات والسلوكيات التي يمارسها بعض السائقين تستدعي تعاون المؤسسات الرسمية والاهلية لمواجهتها والعمل على توعية المواطنين من خلال الجامعات والمدارس ودور العبادة.
وقال رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق حسين شريم ان حوادث الطرق تحتاج الى الوصول لنتائج للحد من حدوثها من خلال دراسة هندسة الطرق والمرور وما ينطوي تحت ذلك من واجبات تتمثل في دراسة الطرق، مبينا ان دراسات المعهد المروري ركزت على الخسائرالمتتالية التي تشمل المواطن والمركبة ونتائج ذلك على الوطن.
واشتمل الاحتفال الذي حضره محافظ الزرقاء سامح المجالي على عرض افلام حول حوادث المرور والخسائرالبشرية والاقتصادية، اضافة الى فقرات فنية قدمتها طالبات وطلبة مدارس مديرية تربية الزرقاء الأولى ولقطات مرورية قدمتها طالبات مدارس.
وكان محافظ الزرقاء افتتح بحضور رئيس لجنة بلدية الزرقاء المهندس فلاح العموش وعدد من النواب ومديري الدوائر والمؤسسات وجمهور كبير من المواطنين معرض الاشغال العامة والتربية والتعليم والذي اشتمل على اشارات المرور والمنشورات والمجلات والكتب التي تهتم بقضايا السير والمرور، اضافة الى معرض السير والمرور الذي اعدته مدرسة المخلص الانجيلية والذي اشتمل على مجسمات لمناطق سكنية وشوارع وساحات تم تنظيمها مروريا. ووزع المحافظ بحضور لجنة المرور في المحافظة الشهادات التقديرية والدروع والهدايا على مستحقيها من رجال السير والمرور والدوريات الخارجية والسائقين المتقيدين بالقوانين والانظمة والفعاليات الداعمة للسير في المحافظة.-(بترا)

التعليق