اجتماع "عليا" جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية ولجنة الإشراف تفرز النتائج

تم نشره في الخميس 31 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • الدكتور زايد الهياجنة رئيس قسم الجائزة في وزارة التربية - (الغد)

عمان- الغد - تعقد اللجنة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية اجتماعا لها عند الساعة التاسعة من صباح يوم السبت المقبل في مقر وزارة التربية والتعليم، حيث تطلع على نتائج الدورة السابعة من الجائزة التي تنظمها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، وتشهد هذا العام مشاركة حوالي (600) ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين (9-17) سنة يمثلون مدارس وزارة التربية والتعليم والثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية.
الاجتماع الذي سيعقد برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي وحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج وأعضاء اللجنة العليا، سيتم خلاله الاطمئنان على تحضيرات الحفل الختامي الذي سيقام برعاية ملكية سامية عند الساعة الحادية عشرة من صباح الأحد المقبل في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، واعتماد النتائج النهائية للدورة السابعة من جائزة الملك للياقة البدنية.
الاحتفال السنوي الكبير الذي سيشارك فيه نخبة من نجوم المنتخبات الوطنية والمتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية، سيتم خلاله تكريم كوكبة جديدة من الفائزين والفائزات بالميداليات الذهبية على مستوى الوزارة من مختلف الفئات العمرية، مثلما سيتم تكريم المدارس الفائزة بالمراكز الأولى في المجموع العام لكل فئة وكذلك مديريات التربية الفائزة بالمجموع العام.
وكانت الاختبارات التحكيمية التي اختتمت في وقت سابق في مختلف مناطق ومديريات التربية والتعليم في المملكة، قد أشارت إلى تطور لافت في مستويات اللياقة البدنية وتدني نسبة السمنة إلى حدود المستويات الطبيعية للطلبة المشاركين وكذلك في أعداد الفائزين والفائزات بالميداليات الذهبية على مستوى الوزارة والمديرية والمدرسة.
لجنة الإشراف تفرز النتائج
وكانت لجنة الاشراف العام قد فرغت يوم أمس من تدقيق النتائج النهائية للمدارس الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى وفرزها حسب الفئات المعتمدة، والتي ستحظى بالتتويج الرسمي، وحسب رئيس قسم الجائزة في الوزارة الدكتور زايد الهياجنة فقد انتهت هذه اللجنة من اعادة الاختبارات للمدارس التي وصلت لنتائج متقدمة من مختلف المحافظات من خلال العينات العشوائة بهدف توفير النزاهة والعدالة بعد ان تم اعتماد المعايير المناسبة والتي من شأنها اجراء القياسات على المدارس والطلبة من كافة الجوانب بعد ان تم اعتماد 40 % للميداليات المختلفة.
ويشار الى أن لجنة الاشراف العام التي يراسها عاطف عساف وتضم في عضويتها محمد ابو حويلة والدكتور واصل المومني وزكريا الطوالبة ونايف الحشوش والدكتور محمد خير مناصرة، سبق لها وأن تقدمت بمعايير لاعتمادها قبل البدء بالاختبارات وقامت بالقاء المحاضرات التوضيحية والتثقيفية لمسؤولي الجائزة والمعلمين في مختلف مدارس المملكة.
جديد الجائزة
ولغايات إتاحة الفرص لكافة الطلبة ضمن الفئة العمرية من (9-17) سنة، كانت  اللجنة المنظمة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية قد قررت في وقت سابق مشاركة طلبة مدارس الصم والبكم بالدورة السابعة لهذا العام في تمرينات الجائزة بمحاورها الخمسة المعتمدة، حيث يشارك في دورة هذا العام ما يزيد على   (835) طالباً وطالبة يمثلون عشر مدارس للصم والبكم ليلتقوا جنبا إلى جنب مع (600) ألف طالب وطالبة.
وتأتي هذه الخطوة بهدف إدماج  طلبة عشر مدارس من مدارس الصم والبكم التابعة لوزارة التربية والتعليم في النشاطات الرياضية لجائزة الملك للياقة البدنية تمثل مديريات التربية والتعليم في كل من: عمان الأولى وإربد الأولى، الرصيفة، الكرك، الكورة، مادبا، الطفيلة، وسيصار إلى تكريم الأوائل من كل الفئات (الصم والبكم والحالات الخاصة وباقي الطلبة).

التعليق