"سلفيو معان" ينفون إطلاقهم النار ورشق الحجارة على مراكز الأمن في المدينة

تم نشره في الأربعاء 30 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – نفى التيار السلفي الجهادي في معان ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول حادثة إطلاق عيارات نارية أو رشق للحجارة على مراكز الأمن في المدينة، على خلفية اعتقال 4 من أعضاء التيار الأسبوع الماضي، وفق القيادي في التيار عمر البزايعة.
وقال البزايعة إن ما حدث هو عبارة عن وقفة احتجاجية سلمية نفذها أنصار التيار وتخللها إغلاق جزئي لأحد شوارع المدينة ولفترة محدودة دون إعاقة أوعرقلة لحركة السير، وذلك للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين من اعضاء التيار.
 وأشار البزايعة لـ "الغد" أنه وأثناء تنفيذ الوقفة، توجهت مجموعة من قيادات وأنصار التيار وبمشاركة عدد من أهالي المدينة إلى أحد مديري الأجهزة الأمنية في المحافظة للتباحث معه والطلب منه الافراج عن المحتجزين، الذين تم توقيفهم بسبب علاقتهم مع احد الاشخاص الذي غادر الأردن مؤخرا الى احدى الدول العربية.
ولفت الى أن أجهزة الأمن أبدت تجاوبا واستوعبت حادثة الاحتجاج فيما تلقوا وعودا بإخلاء سبيل المحتجزين حال الانتهاء من التحقيق معهم، وهو ما حدث بالفعل بعد ساعات من احتجازهم. 
وأبدى البزايعة استهجانه إزاء ما أثير من أنباء حول إطلاق نار أو هجوم بالحجارة على مراكز أمنية من قبل محتجين من أنصار التيار خلال تنفيذهم الوقفة الاحتجاجية.

التعليق