الاتحاد الآسيوي يعلن تأجيل المنافسات والجوهري يؤكد تواصل الاستعدادات

منتخب تحت 22 سنة لكرة القدم يتحضر للتصفيات الآسيوية

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • منتخب تحت 22 سنة سيشارك في التصفيات الآسيوية المقبلة - (الغد)

محمد عمّار

عمان – أعلن الاتحاد الآسيوي رسميا تأجيل موعد اقامة تصفيات المجموعة الرابعة من النسخة الاولى لبطولة آسيا لفئة تحت 22 سنة، التي كانت مقررة اعتبارا من يوم 4 حزيران (يونيو) المقبل.
وتسلم اتحاد كرة القدم قرار التأجيل، بعد ان كانت بعثة المنتخب تتأهب للسفر إلى نيبال يوم غد، ولم يوضح الاتحاد الآسيوي اسباب تأجيل التصفيات.
وأكد أمين السر العام للاتحاد الأردني خليل السالم، بأن الاتحاد الآسيوي سيحدد موعد ومكان اقامة التصفيات خلال الايام المقبلة، حيث باشر الاتحاد الآسيوي اتصالاته مع الاتحادات الأهلية التي تشارك منتخباتها في هذه المجموعة، بهدف استمزاج رأيها بالاستضافة، مشيرا إلى ان التصفيات يجب ان تقام كموعد اقصاه يوم 23 حزيران (يونيو) المقبل، وهو الموعد الموحد لاقامة كافة تصفيات المجموعات السبع.
من جانبة اكد الكابتن محمود الجوهري مستشار سمو رئيس الاتحاد، ان المنتخب سيواصل برنامج اعداده من دون توقف، وان الفترة المقبلة ستشهد اقامة أكثر من مباراة ودية مع أحد المنتخبات المشاركة في البطولة، مشيرا إلى ان نيبال كانت اقترحت اقامة التصفيات بوقت مبكر من الموعد الذي حدده الاتحاد الآسيوي لاسباب تتعلق بطبيعة المناخ.
عرض طيب
قدم منتخب تحت 22 سنة لكرة القدم، عرضا مثيرا وساحرا في التجربة الاخيرة للمنتخب، التي خاضها أول من أمس امام نظيره اللبناني الذي يتحضر لذات التصفيات، وتمكن من التغلب عليه بخمسة اهداف من دون رد، مقدما انموذجا من العطاء والجهد واللمسات الفنية البديعة.
وأكد المنتخب انه عاقد العزم على التأهل للنهائيات، عندما يخوض التصفيات الآسيوية، حيث وقع المنتخب في المجموعة الرابعة إلى جانب نيبال واليمن وبنغلاديش واوزبكستان.
وتنص تعليمات التصفيات على تأهل اول وثاني كل مجموعة للنهائيات بالاضافة إلى افضل ثالث في المجموعات.
المنتخب قدم مباراة جميلة ورائعة، حملت في ثناياها لمسات الابداع والاتقان في التمرير والانسجام الواضح بين نجوم المنتخب، وتكتيكا فنيا رفيعا، وتنسيقا بين خطوط الفريق وتحركات مدروسة، منحت الجهاز الفني رؤية واضحة المعالم لخوض التصفيات الآسيوية على قدم ثابتة وتصورات أولية، عن ترتيبات لما بعد التصفيات، بعد اداء اكثر من رائع في اللقاء الختامي للتحضير قبل السفر.
أداء فني ساحر
على الجانب الفني فان المنتخب قدم في مباراته الاخيرة واجبات مدروسة في الشقين الدفاعي والهجومي، حيث كانت انطلاقته تزداد خطورة في حال تقدم الظهيرين عدي زهران من الميمنة وابراهيم دلدوم من الميسرة، ما منح منذر أبو عمارة من وسط الميمنة ومصعب اللحام من الميمنة التقدم خلف المهاجم محمود زعترة لتشكيل زيادة عددية في المنطقة الهجومية، فيما كان لاعب الوسط احمد سمير يتقدم باسناد من عبدالله أبو زيتون ومحمد الداود لتشكيل عمق في البوابة الامامية، ما منح سمير فرصة لتهديد المرمى، فباتت الالعاب الهجومية متوفرة من الاطراف ومن العمق بوجود احمد سمير، ولم تكن الاوراق البديلة اقل تأثيرا من الاساسية، حيث كان صدام عبدالمحسن وعبدالله العطار بدرجة انسجام واضح، بالاضافة الى خلدون الخوالدة، وهذا يعني ان مقاعد البدلاء قادرة على ترجمة افضلية المنتخب، من دون اغفال قلبي الدفاع وصمام الامان زيد جابر وعامر خلف وحتى البديل محمد أبو زريق الذي كان ناجحا في تحركاته، بالاضافة الى جهود البدلاء طارق خطاب وعدي خضر وصلاح أبو السيد.
تشكيلة الوفد
وكان اتحاد الكرة شكل الوفد للتصفيات، ويرأس وفد منتخب تحت 22 سنة؛ مدير الادارة الفنية والمنتخبات الوطنية احمد قطيشات، ويضم المدير الفني للمنتخب اسلام ذياباب، والمدرب العام ديان صالح، ومساعد المدرب فيصل ابراهيم، ومدرب الحراس احمد أبو ناصوح، واداري المنتخب علي شهاب والطبيب سمير سارة والمعالج محمد جروان ومسؤول اللوازم موسى أبو رزق، واللاعبين مصطفى أبو مسامح واحمد الصغير، انس الخلايلة (حراسة المرمى)، زيد جابر، محمد زريقات، عامر علي، عدي خضر، احمد مازن الصغير، ابراهيم دلدوم، صدام عبدالمحسن، عبدالله أبو زيتون، محمد الداود، رواد أبو خيرزان، مصعب اللحام، احمد سمير، صهيب الوهيبي، منذر أبو عمارة، خلدون عبدالمعطي، محمود زعترة، عدي خضر، طارق خطاب، صلاح أبو السيد.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق