الفريق يخوض البروفة الأخيرة استعدادا للتصفيات الآسيوية

منتخب الكرة "تحت 22 سنة" يلاقي لبنان وديا اليوم

تم نشره في الأحد 27 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • منتخب الكرة تحت 22 سنة يخوض مباراة ودية امام لبنان اليوم - (الغد)

محمد عمّار

عمان – يدخل منتخب تحت 22 سنة لكرة القدم، بروفته الاخيرة تحضيرا للمشاركة في تصفيات آسيا المقررة في نيبال، خلال الفترة من 1-14 حزيران (يونيو) المقبل، بلقاء المنتخب اللبناني عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب.
ويعتبر اللقاء بمثابة وضع الخطوط العريضة من قبل المدير الفني للمنتخب الكابتن اسلام ذيابات، على التشكيلة التي ستخوض التصفيات التي اوقعت المنتخب ضمن المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات اليمن ونيبال واوزبكستان وبنغلاديش.
ذيابات: تحضير قوي
المدير الفني للمنتخب اسلام ذيابات، أكد ان التحضيرات للتصفيات جاءت قوية، رغم انها لم تستمر لأكثر من شهر، حيث تمكن المنتخب من تحقيق الفوز على منتخب الشباب مرتين 2-1 و1-0، وتغلب على منتخب سيرلانكا 2-0 ضمن بطولة النكبة التي اقيمت في فلسطين، وتعرض من خلالها المنتخب للخسارة امام تونس 0-2، فيما بلغ التجانس ذروته في لقاء المنتخب الفلسطيني الأولمبي وتمكن المنتخب من الفوز 3-1.
ونوه ذيابات إلى الجهد الجماعي المتواصل بين الجهاز الفني لتحقيق النتيجة المرجوة وهي التأهل الى نهائيات آسيا للبطولة التي تم استحداثها للمرة الأولى.
واشار المدرب الى ان مباراة اليوم تعتبر بمثابة وضع التكتيك المناسب لمباراة الافتتاح في التصفيات أمام اليمن، التي ستجرى يوم السبت المقبل، واعتبرها بمثابة بوابة التأهل للنهائيات الآسيوية، حيث يسعى لتنفيذ كل الطرق الكفيلة بتحقيق الفوز، فيما يتحتم عليه متابعة لقاء بنغلاديش لوضع الخطط اللازمة لانتزاع نقاط الفوز، وبعدها الالتفات لمواجهة صاحب الارض والجمهور المنتخب النيبالي، في سعي للظفر ببطاقة التأهل قبل مواجهة المنتخب الاوزبكي الذي يعتبر من اقوى المنتخبات الآسيوية، حيث تنص التعليمات على تأهل أول وثاني كل مجموعة بالاضافة الى افضل ثالث من المجموعات الأربع.
اختبار ودي
وبالعودة الى مباراة اليوم، فمن المؤكد ان يزج المدير الفني للمنتخب بالحارس مصطفى أبو مسامح، وسيتمركز زيد جابر وعامر علي أمامه كصمام أمان للفريق، فيما ستناط ادوار مزدوجة للاعبي الاطراف عدي زهران من الميمنة وابراهيم دلدوم من الميسرة، وتتركز بابقاء احدهما الى جانب القلبين في حالة الهجوم، وانضمام الرباعي للذود عن مرمى الفريق في حال الدفاع، مع امكانية اشراك صدام عبدالمحسن واحمد الصغير.
وسناط مهمة ضبط خطوط الفريق باللاعبين محمد الداود وعبدالله أبو زيتون او رواد أبو خيزران، وسيتكفل احمد سمير بتشكيل واقع في منطقة العمليات الى جانب منذر أبو عمارة ومصعب اللحام، حيث ستتيح السيطرة على منطقة العمليات تقدم أبو عمارة واللحام خلف المهاجم محمود زعترة، وربما يزج المدير الفني للمنتخب بورقة المهاجم الثاني عدي خضر الى جانب زعترة لزيادة الفعالية الهجومية، ويملك المدرب العديد من الاوراق البديلة القادرة على صياغة مفردات الفوز، امثال صدام عبدالمحسن واحمد الصغير وصهيب الوهيبي وخلدون عبدالمعطي وعبدالله العطار وطارق خطاب وصلاح أبو السيد واحمد الصغير وصدام عبدالمحسن.

[email protected]

التعليق