المكتبة الوطنية تحتفي برواية "أوراق من الذاكرة" لجاسر العموري

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

عمان - تتميز رواية أوراق من الذاكرة ببساطتها وعفويتها وصدقيتها واقترابها من الطبيعة الإنسانية البريئة العاطفية منها والنفسية، كما يقول مؤلفها الدكتور جاسر العموري.
ويشير الكاتب الذي استضافته دائرة المكتبة الوطنية ضمن فعاليات كتاب الأسبوع التي تنظمها مساء كل أحد للحديث عن روايته، أنه اراد أن تصف الرواية وتعبر عن واقع عاشه وعن قضية كانت وما زالت في مركز اهتمام وجدانه وعقله كما هي قضية الأمة العربية المركزية في القرن الماضي، فقد جرى هذا القرن خاصة في الأعوام الأخيرة تغيير شامل جذري غريب.
وقال إن "أوراق من الذاكرة" تعد "سيرة ذاتية تخللها بعض الملامح الروائية، وفي هذه السيرة تجدون أن النحل كان نموذجاً رائعاً ودرساً تذكيرياً للحفاظ على الوطن والدفاع عنه وكان درس الحرش ايضاً في احد الجبال القريبة من مدينة طولكرم وما تضمنه من مواقف نضالية ومعانٍ انسانية".
وأشاد الشاعر محمد سمحان ومحمد المشايخ خلال الأمسية بتجربة العموري واتفقا على أنه اتقن سرد سيرته، وأثرى السيرة بكثرة استشهاده بشعره المنشور وغير المنشور وبما يتواءم مع المواقف الوطنية والانسانية التي كان يسردها، الى جانب الشعر الوطني لغيره من الشعراء خاصة أبو القاسم الشابي.
وأبرز من خلال هذه السيرة الكثير من الأسماء المعروفة في عالم الأدب والإعلام والتربية امثال فايز محمود ومازن القبج واكرم زعيتر وفدوى طوقان وراضي صدوق وغيرهم.
وأدار الحوار المهندس صفوان البخاري الذي قال إن السيرة الذاتية موغلة في القدم وتعود إلى العصر الجاهلي، وأن الأدب العربي عرف السيرة الذاتية منذ ثلاثينيات القرن الماضي.
وفي نهاية الامسية وزعت دائرة المكتبة الوطنية كتاب امس الغد للكاتب جمال حمدان ومجلة فنون من إصدارات وزارة الثقافة.-(بترا)

التعليق