أصحاب أراضي "التكنولوجيا" يمهلون الحكومة 4 أيام لإعادتها لهم

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - أمهل المئات من ملاك الأراضي المتضررين من استملاكها لصالح جامعة العلوم والتكنولوجيا وتم تفويضها أخيرا لمصنع "سايبر ستي"، الحكومة الأربعاء المقبل لاسترداد أراضيهم التي قالوا إنها استملكت لصالح النفع العام وبيعت لشركات خاصة بأسعار خيالية في الوقت الذي دفعت فيه الحكومة ثمنا بخسا لأصحابها الأصليين مقداره 78 دينارا للدونم.
وجاء الإمهال بعد اجتماع عقد أمس في ديوان أحد العشائر في الرمثا، أكد خلاله المجتمعون أنه سيصار إلى حصد المحاصيل في الأراضي التي قام، وعلى حد تعبيرهم، أحد المتنفذين بزراعتها.
ورفض المتحدثون، ما وصفوه بـ"سياسة شراء الوقت" عبر تشكيل لجان من أجل دراسة القضية والبت فيها"، مشيرين إلى أن اللجنة مضى على تشكيلها أكثر من 3 أشهر ولغاية الآن لم تخرج بأي نتيجة. وأكد الناطق باسم أصحاب الأرض ضيف الله الشقران أن الحكومة غيرت الهدف من الاستملاك وباعت الأرض لمستثمرين أجانب.
وأوضح، أن أصحاب هذه الأراضي "المسلوبة" حافظوا على هذه الأراضي بعرقهم ودمائهم والبالغ عددهم 12000 مواطن منهم الأرامل والأيتام وأبناء الشهداء والفقراء والعاطلون عن العمل ومنهم من لا يملك سوى هذه الأرض المستملكة والتي تم بيعها من جانب متنفذين.
وقال إن الحكومة استملكت في العام 1976 حوالي 13 ألف دونم لغايات النفع العام لإقامة جامعة العلوم والتكنولوجيا ومحطة أبحاث زراعية وقد بارك أهل الرمثا هذا الاستملاك على الرغم من المبلغ الضئيل الذي حصلوا عليه لما ستعود عليه هذه المرافق من منفعة لأبناء الأردن عامة وأبناء مدينة الرمثا خاصة.

[email protected]

التعليق