حاضنة إلكترونية تسمح للأم برعاية الرضيع من الفراش

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

عمان- الغد- نجحت شركة هولندية في ابتكار حاضنة تكنولوجية جديدة تسمح للأم برعاية الطفل المريض من فوق السرير أو من بعد من خلال كاميرا مراقبة.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن شركة "بيبي بلوم" الهولندية ابتكرت حاضنة تكنولوجية يمكن تركيبها في السرير بشكل يسمح للأم برعاية الرضيع دون مجهود، كما يمكن تعديل وضع الحاضنة لجعلها أكثر راحة للوالدين وطاقم التمريض المشرف على رعاية الرضيع.
وقال متحدث باسم الشركة الهولندية، التي يعد إنتاج الأجهزة الطبية المخصصة للأطفال مجال عملها، إن هذا الجهاز يسمح باتصال حميم بين الأم وطفلها منذ ولادته، ويلعب دورا في شفاء الطفل المريض.
وبحسب المتحدث، فإن هذه التقنية تسمح للأم برؤية طفلها منذ ساعات الولادة الأولى، خاصة وأنها في هذه الفترة تكون عاجزة عن مغادرة السرير لرؤية الطفل في حال كان موجودا في غرفة أخرى كما هو متبع في المستشفيات.
كما أن هذا التقارب يسمح لكل من الأم والطفل بالتعرف على بعضهما من خلال الاتصال البصري واللمس وحتى عبر الشم.  
وتتكون الحاضنة، وفق ما ذكر موقع mbc، من علبة مجوفة يوضع بداخلها الطفل المريض عبر نافذتين صغيرتين تسمحان بمتابعة الطفل مباشرة، كما أنها مزودة بكاميرا لمراقبة الطفل من مكان بعيد مثل مكتب الممرضات. 

التعليق