مدير الدائرة الهندسية في الشركة: اعتمدنا أحدث نسخة من تقنية الجيل الثالث

الجاغوب: "أمنية" تشارف على الانتهاء من بناء شبكتها للإنترنت المتنقل فائق السرعة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • أحمد الجاغوب يتحدث للزميل إبراهيم مبيضين - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان – تشارف شركة “أمنية” للهواتف المتنقلة على اكمال تجهيزاتها الفنية والهندسية للانتهاء من بناء شبكة الجيل الثالث للإنترنت المتنقل عريض النطاق والتي ستتيح خدماتها خلال الصيف الحالي، بحسب مدير الدائرة الهندسية في شركة "أمنية" أحمد الجاغوب.
وأكد الجاغوب تقدم عمليات الشركة من الناحية الهندسية والفنية لاكمال بناء شبكتها للجيل الثالث، التي قال انها ستعتمد على النسخة الأحدث ونطاق السرعات الأعلى من تقنية (HSPA+) والتي تشمل ايضاً التحميل والتنزيل بسرعات عالية، وهي التقنية التي تتقدّم على الأجيال السابقة وتقع في نطاق ما يمكن تسميته بالجيل الثالث المتقدّم او G3.75.
وقال الجاغوب في لقاء خاص مع “الغد” انّ الشركة تعتزم اطلاق شبكتها للجيل الثالث - والتي تعاونت في بنائها مع اثنتين من كبرى الشركات العالمية المزودة لاجهزة وحلول الاتصالات المتقدمة هما : “هواوي” و”زي تي ايه”- لتغطي كافة محافظات المملكة منذ لحظة إطلاق الشبكة التي ستقدّم سرعات مضاعفة، مقارنة بالسرعات التي كان المشترك يحصل عليها في شبكات الجيل الثاني أو أولى نسخ الجيل الثالث.
وأوضح ان الشركة ترى بان توقيت طرحها الخدمة العام الحالي هو الانسب بعدما وصلت سوق الاتصالات لمرحلة من النضج والوعي باهمية الانترنت المتنقل عالي السرعة من خلال اجهزة الحواسيب او الهواتف الخلوية الذكية التي تلاقي انتشاراً واسعا في السوق المحلية.
واضاف المهندس الجاغوب انّ الكوادر الهندسية في الشركة أنجزت - منذ حصول الشركة على ترخيص “الجيل الثالث” في الشهر الأول من العام الحالي - أكثر من ثلاثة أرباع مراحل العمل على بناء الشبكة الجديدة، وشمل ذلك تحديث كافة المحطات، وتحديث الهوائيات، وتبديل كافة المقاسم، وتحديث الوصلات المايكروية بوصلات احدث تدعم سعات اعلى من خدمات الاتصالات الصوتية ونقل البيانات.
وبالتزامن مع بناء الشبكة الجديدة للجيل الثالث - التي ستضاعف عدد المحطات التي تعتمد عليها شركة “امنية” اليوم والذي يتجاوز اليوم 1500 محطة - قال الجاغوب إن الشركة ماضية في العمل على الانتهاء من اعمال المرحلة الثامنة من اعمال التوسعة لشبكة الجيل الثاني، مؤكداً من جهة أخرى انّ لا تعارض بين تقديم الشركة لخدمات الجيل الثالث وخدمات الواي ماكس اللاسلكية الثابتة حيث إن لكل خدمة مشتركيها والحاجات التي تلبيها، حيث تلبي تقنية الجيل الثالث اتصالات البيانات خلال تنقل المشترك، فيما تناسب تقنية الواي ماكس استخدامات المنازل والتنقل المحدود ضمن منطقة جغرافية محددة.
واضاف الجاغوب “ان شركة أمنية تمتلك اليوم أكثر من 1500 محطة للجيل الثاني تقوم بخدمة المشتركين وتوفير خدمات الشركة في جميع أنحاء المملكة وبنسبة تغطية تتجاوز 99 % من عدد السكان، حيث ان شبكة الجيل الثالث الجديدة ستقدم في معظم هذه المحطات مما يضاعف عدد المحطات العاملة ليصل ضعف هذا العدد تقريباً”.
وقال “سنقوم بتوفير خدماتنا في جميع المحافظات والمدن شاملاً الطرق السريعة والعديد من القرى والتجمعات السكانية”.
وكانت “أُمنية” حازت في مطلع العام الحالي على رخصة استخدام ترددات “الجيل الثالث 3G” بقيمة 50 مليون دينار، عندما استحوذت على طيف ترددي 2.1 جيجاهيرتز من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، وذلك تهيئة لإطلاق خدمات 3.75G المتطوّرة لقاعدة مشتركيها المتنامية، حيث توفر “أُمنية” خدماتها اليوم لأكثر من 2.3 مليون مشترك في الأردن، مُمتلكة حصة سوقية تصل إلى 31 %، واكثر من ثلث سوق الانترنت اللاسلكي من خلال خدمة “ الواي ماكس”.
وكان الرئيس التنفيذي لشركة أمنية ايهاب حناوي اكّد في تصريحات سابقة أن الشركة استثمرت هذا العام 100 مليون دينار تم دفع 50 مليوناً منها الى الحكومة وهي قيمة الرخصة، و50 مليونا لتطوير الشبكة وبناء شبكة الجيل الثالث.
وفي التفاصيل الهندسية لبناء شبكة الجيل الثالث أوضح الجاغوب انه “عند انتقال مشغلي الاتصالات من تقديم خدمات الجيل الثاني لتقديم خدمات الجيل الثالث، فإن ذلك يتطلب بنية تحتية جديدة قادرة على توفير اتصالات بيانات بسرعات عالية، وهو ما قامت به شركة أمنية، كما أنها كانت السباقة في تقديم خدمات الجيل الثاني المتقدم 2.75 عند بداية التشغيل فإنها اليوم تقوم ببناء شبكة جديدة لتقديم خدمات الجيل الثالث المتقدم 3.75 والذي تضمن بناء محطات جيل ثالث متقدم جديدة أضيفت للمحطات الحالية، الى جانب قيام الشركة بتغيير الهوائيات المستخدمة بهدف دعم التقنيتين معاً كما قامت ببناء مقاسم جديدة وتحديث بنية المقاسم التحتية وأيضا تحديث جميع وصلات التوصيل الميكروويف لتوفير سعات ربط أكبر للمحطات وهو ما سينعكس بتقديم خدمة متميزة بأحدث التقنيات لمشتركينا في كافة أماكن تواجدهم”.
وعن الفروقات بين الجيل الثاني والثالث من ناحية الخدمات والسرعات أوضح الجاغوب أن الجيل الثاني تم تصميمه في الأساس لتوفير اتصالات رقمية صوتية ورسائل قصيرة، ثم أضيف له لاحقاً خدمات اتصالات البيانات بتقنية GPRS/EDGE والتي استطاعت في حينه تقديم سرعات تحميل بيانات لغاية 200 كيلو بت بالثانية.
غير أنّ “الجيل الثالث” - بحسب ما اضاف الجاغوب - “قد اعتمد تقنيات أحدث بحيث نقلت سرعات البيانات لأفق أوسع بحيث وصلت السرعات 7 و 14 و 21 ميغا بت بالثانية”، واضاف “ونحن الآن نتحدث أيضاً عن مضاعفة هذه السرعات في بعض الشبكات عند الحديث عن الجيل الثالث المتقدم 3.75 وبالتالي فإن الجيل الثالث قام بمضاعفة سرعات التحميل من 50 إلى 100 ضعف عن تقنيات الجيل الثاني وهو ما سيتم تقديمه لمشتركي شبكة أمنية ضمن التقنيات التي نقوم بتجهيزها حالياً وهو ما يدعم استراتيجية الشركات بتقديم أحدث الخدمات وتسخير أحدث التقنيات لخدمة مشتركيها وتقديم الشبكة الأحدث كما عهدوها دائماً”.
وأوضح الجاغوب ان “الجيل الثالث بدأ بتقنية السرعات العالية للتحميل أو Download والتي سميت حينها HSDPA ثم أضيف لها تقنية السرعات العالية لرفع الملفات وإرسالها للشبكة العنكبوتية Upload والتي سميت HSUPA والآن نتحدث عن النسخة الأحدث ونطاق السرعات الأعلى ضمن تقنية HSPA+ والتي تشمل التحميل والتنزيل بسرعات عالية تفوق ما تم الحصول عليه في السابق وهو هنا ما نعنيه بأننا لسنا بصدد طرح تقنية 3.5G فقط بل سنقوم بطرح خدمات متكاملة مبنية على تقنية 3.75G وهي الأحدث ضمن شبكات المنطقة”.
واكد الجاغوب بأن الشركة أخذت بالاعتبار تصميما دقيقا لجميع جوانب البنية التحتية اللازمة مما يضمن توفير سرعات عالية وسعات اتصال بيانات ومكالمات صوتية عالية مع ضمان توفير أعلى مستوى من الاستمرارية ومستويات عالية في التشغيل لحواسب الشبكة والمقاسم. وهو ما سينعكس إيجاباً بحسب ما قال على جودة أعلى في الاتصالات الهاتفية الصوتية واتصالات البيانات مع توفير سعات أكبر للمكالمات الهاتفية عن ما كان يمكن توفيره في الجيل الثاني.
وقال “وهذا كله يعني استخدام أفضل وتجربة فريدة عند استخدام المشترك لتطبيقاته المفضلة واتصاله مع الشبكة سواء على صعيد اتصالاته الشخصية وبريده الإلكتروني أو تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي وحتى الوصول لدعم أفضل لأعماله، وإبقاؤه على تواصل حيث إننا نعمل بجد لإيلاء جميع هذه الجوانب الأهمية المطلوبة وجعل مشتركينا يستمتعون بالتواصل عبر شبكتنا”.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق