سعودي يبتكر جهازا لتشخيص السرطان في مراحله المبكرة

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

دبي - نجح سعودي في ابتكار جهاز يعطي نتائج دقيقة في الكشف المبكّر عن السرطان، ووصفت إحدى المجلات الأميركية المتخصصة النمط الذي يعتمد عليه نظام جهاز "سكانومير" الذي ابتكره علي الحسن، بدلاً من النظام الحالي "المايكرو آر راي"، بسبب الاختلاف الكبير في شكل DNA المستخدم لكشف علامات السرطان الجينية.
والجهاز الحالي يعتمد على DNA مستقيم نوعاً ما، ما يجعل قوة ودقة الترابط مع علامات السرطان الجينية أقل بكثير من DNA المرتبط بكريات "نانو" الذهب، التي تمتلك خواص ضوئية تتيح للطبيب رؤية العلامات الجينية الموجودة في مستويات منخفضة جداً بمجرى الدم، ما يميز جهاز "السكانومير".
الحسن الذي يحضِّر شهادة الدكتوراه في "تقنية النانو" لأبحاث السرطان بجامعة "نورث ويسترن" في الولايات المتحدة الأميركية قال لصحيفة "الشرق" عن اختراعه: "عندما اكتشف الفريق العلمي وجود علامات وراثية تسمى "Micro RNA" خارج الخلايا، وفي مجرى الدم، مع جهلهم سبب وجودها خارج الخلايا، قررت العمل على تطوير نظام يكشف هوية هذه العلامات من عيّنات الدم، وقمت بعمل تجارب مبدئية لدراسة مميزات النظام"، موضحاً أن نتائج النظام أوضحت قدرته على كشف أنواع "Micro RNA" بشكل دقيق وبحساسية عالية جداً.
ويتابع الحسن "سأمثل بسرطان الدماغ، فإننا نستطيع فهم طبيعة النظام قبل أن تتكون خلية سرطان الدماغ الأولى، لذا يجب أن تتكون تغيرات جينية، مثل مركبات "Micro RNA" التي يمكنها الخروج من الخلية الطبيعية إلى مجرى الدم قبل تحولها إلى خلية سرطانية، ما يسهل على الطبيب كشف وجود هذه المركبات في الدم، فيعرف نوع السرطان ومكان وجوده، حتى قبل تكون المرض، من خلال أخذ عينة دم واحدة، كما يمكن استخدام "السكانومير" لقياس تقدم السرطان، حتى خلال مرحلة الانتشار".
ويذكر الحسن أن جامعة "نورث ويسترن" الأميركية، التي يدرس فيها، تتضمن قسماً لنقل تقنيات واختراعات الطلاب إلى سوق العمل، وقدم الحسن طلباً للحصول على براءة اختراع عن طريق القسم، بعد ظهور النتائج الأولية للنظام، منوهاً إلى أن قسم "التقنيات المبتكرة" بالتعاون مع مكتب قانوني مختص بجمع الأوراق المطلوبة، وأرسلها إلى المكتب الأميركي لبراءة الاختراع".
وطالب الحسن الجهات المختصة في السعودية بإتاحة الفرصة والجو المناسبين له لدراسة أنواع السرطان المنتشرة في وطنه، باستخدام نظام "السكانومير"، لاكتشاف عوامل وراثية جديدة.
وعمل الحسن اختصاصياً في مختبر بنك الدم بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، حيث أجرى اختبارات مكثفة لتشخيص وعلاج بعض أنواع السرطان، وحصل على البكالوريوس من قسم تقنية المختبرات الطبية في كلية العلوم الطبية التطبيقية من جامعة الملك عبدالعزيز في جدة العام 2001، ثم الماجستير في التكنولوجيا الحيوية من جامعة "نورث ويسترن" الأميركية. - (العربية نت)

التعليق