الكويت تستضيف النسخة المقبلة بمشاركة كبيرة

الأمير علي يؤكد أهمية بطولة اتحاد غرب آسيا للرجال

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين وأمين عام اتحاد غرب آسيا فادي زريقات خلال مؤتمر صحفي سابق - (أرشيفية)

عمان – الغد - شدد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا، على أهمية بطولة اتحاد غرب آسيا للرجال، التي باتت من البطولات الإقليمية التي تحظى باهتمام ومتابعة كبيرين.
وتقام النسخة السابعة من البطولة في الكويت خلال الفترة من 8 إلى 20 كانون الثاني (ديسمبر) المقبل، بعد اعتماد هذا الموعد من قبل اتحاد غرب آسيا واللجنة المحلية المنظمة في الكويت.
وأكد سموه أن البطولة تعتبر الأوسع في البطولات الإقليمية بقارة آسيا من ناحية عدد الدول المشاركة، وكذلك فيما يتعلق بالتميز الفني لهذه الفرق.
أهمية كبيرة للبطولة
وقال الأمير علي: نبارك جهود اتحاد غرب آسيا والاتحاد الكويتي لكرة القدم، من أجل إقامة هذه البطولة في موعدها، واهتمامهم بتوفير أعلى معايير التنظيم والضيافة، لضمان تقديم أعلى مستويات المنافسة.
وأضاف: تحظى هذه البطولة بأهمية كبيرة، خاصة وأن المنتخبات المشاركة ستحاول تحقيق أكبر فائدة منها، في ظل استعدادها لخوض منافسات الأدوار النهائية من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014، وكذلك خوض غمار تصفيات كأس آسيا التي تنطلق بشكل فعلي في النصف الأول من العام المقبل.
وأوضح سمو رئيس الاتحاد: يجب ألا ننسى أن ستة منتخبات من الدول الأعضاء في اتحاد غرب آسيا نجحت بحجز مقاعدها في الدور النهائي من تصفيات كأس العالم، وهو ما يشكل أكثر من نصف المنتخبات المتأهلة، وبالتالي يعكس قوة هذه المنتخبات التي ستتنافس مع أشقائها في بطولة غرب آسيا.
نجاح البطولات
وأشار سموه إلى انتظام إقامة بطولة اتحاد غرب آسيا للرجال إلى جانب بقية البطولات على مستوى السيدات والفئات العمرية، وقال: نجحت هذه البطولة في تأكيد انتظامها من خلال إقامتها في ست نسخ منذ العام 2000، وبحيث كانت تقام مرة كل عامين، وهذا الأمر يعكس اهتمام وجدية الدول الأعضاء في تعزيز مكانة الاتحاد في المنطقة.
وتابع: شهد هذا العام إقامة بطولتين حققتا نجاحاً كبيراً، وذلك في بطولة خماسي السيدات في البحرين بمشاركة سبعة منتخبات، ثم بطولة خماسي الرجال في مدينة أرومية الإيرانية بمشاركة خمسة منتخبات، حيث أود أن أشير هنا إلى أن اتحاد غرب آسيا يعتبر رائداً على مستوى العالم في إقامة البطولات الدولية لخماسي السيدات.
وسيشارك في البطولة 12 منتخباً من الدول الأعضاء في اتحاد غرب آسيا، وذلك بعد إعلان الاتحاد الإماراتي لكرة القدم رغبته في المشاركة بالبطولة.
المنتخبات المشاركة
وتضم قائمة المشاركين كلا من: الكويت المضيفة وحاملة اللقب، إيران، الأردن، السعودية، البحرين، العراق، سورية، لبنان، فلسطين، اليمن، عمان إلى جانب الإمارات التي ستتأكد مشاركتها قريباً بشكل نهائي.
وينص نظام البطولة على تقسيم المنتخبات المشاركة على ثلاث مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات، ويتأهل أول كل مجموعة إلى جانب أفضل فريق يحتل المركز الثاني إلى الدور قبل النهائي، على أن تقام المباراة النهائية يوم 20 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وستقام مباريات الدور الأول من 8-16 كانون الأول (ديسمبر)، في حين يكون يوم 17 كانون الأول (ديسمبر) راحة، ثم يقام قبل النهائي يوم 18 كانون الأول (ديسمبر).
ويشار إلى أن هذه المرة الأولى التي تقام فيها البطولة بمشاركة هذا العدد من المنتخبات، بعد توسيع مظلة اتحاد غرب آسيا كي تشمل جميع دول المنطقة.
سجل البطولة
وكانت النسخة الأولى أقيمت في الأردن في العام 2000 بمشاركة ثمانية منتخبات وتوجت إيران باللقب، ثم أقيمت النسخة الثانية في سورية في العام 2002 بمشاركة ستة منتخبات وتوج العراق باللقب، وأقيمت النسخة الثالثة في إيران في العام 2004 بمشاركة ستة منتخبات وتوجت إيران باللقب، والنسخة الرابعة في الأردن في العام 2007 بمشاركة ستة منتخبات وتوجت إيران باللقب، والنسخة الخامسة في إيران في العام 2008 بمشاركة ستة منتخبات وتوجت إيران أيضاً باللقب، في حين أقيمت النسخة السادسة في الأردن في العام 2010 بمشاركة تسعة منتخبات وكان لقبها من نصيب الكويت.

التعليق