"الصحة" تتسلم مشروع توسعة مستشفى جرش الحكومي

تم نشره في الخميس 10 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

صابرين طعيمات

جرش - تسلمت وزارة الصحة مشروع توسعة مستشفى جرش الحكومي بمرحلتيه الأولى والثانية، اللتين تم تنفيذهما بمكرمة ملكية سامية، وفق مدير المستشفى الدكتور ضيف الله المومني.
وبين المومني أن التوسعة شملت تحديث أقسام الباطنية رجالا ونساء، وقسم الأطفال بتكلفة مالية تجاوت المليون ونصف المليون دينار.
وأضاف أن هذا التحديث سيساهم في تخفيف الضغط على الأقسام، ويزيد من عدد الأسرّة، ويحدث الأنظمة الصحية المستخدمة في المستشفى، خاصة أن مستشفى جرش هو المستشفى الحكومي الوحيد في المحافظة ويخدم عشرات الآلاف من المواطنين.
كما أشار المومني إلى أنه ستتم المباشرة بتنفيذ مشروع توسعة قسم الإسعاف والطوارئ في المستشفى خلال الأسبوعين المقبلين، بدعم من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي وبمدة عطاء لا تتجاوز 9 أشهر.
وأوضح أن أعمال التوسعة تشتمل على زيادة مبان إضافية وتحديث القسم القديم، لاسيما أن الإسعاف والطوارئ في المستشفى يشهد ضغطا هائلا من المراجعين يوميا يزيد على 450 حالة ويخدم ما يزيد على 160 ألف نسمة.
وبين المومني أنه سيتم نقل القسم إلى مبنى آخر داخل المستشفى، لحين إنهاء العطاء والذي من المتوقع أن يحتاج إلى عام كامل لإنجازه وفقا للتصاميم الهندسية.
وتوقع المومني أن يخف الضغط على القسم في حال تم الانتهاء من أعمال التوسعة والتحديث لزيادة عدد الاختصاصات الطبية وإنشاء غرف عمليات وكافة المرافق التي يحتاجها القسم، ليتسع لأكبر عدد من المراجعين، فضلا عن قرب موعد افتتاح المستشفى العسكري في محافظة عجلون والذي سيخدم المحافظتين.
وتمنى أن تتم المباشرة فوريا بعد الانتهاء من تحديث وتوسعة قسم الإسعاف والطوارئ، بتحديث قسم العمليات وغرف العناية الحثيثة بمكرمة ملكية سامية.

[email protected]

التعليق