"الأهلي الأردني" يرعى عمليات الشفة الأرنبية لأطفال المفرق

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

عمان - مواصلةً لالتزامه بخدمة مجتمعه المحلي وتحسين ظروف كافة شرائحه مع التركيز على فئة الأطفال الأقل حظاً، شمل البنك الأهلي الأردني حملة جمعية عملية الابتسامة الأردنية برعايته الفضية، مشاركاً في معالجة مجموعة من أطفال محافظة المفرق من المصابين بالشفة الأرنبية، وذلك في مستشفى المفرق للنسائية والتوليد وعلى مدى ثلاثة أيام متتالية.
وقد تضمنت الحملة إجراء عمليات تجميلية وترميمية للأطفال الذين يعانون من التشوهات الوِلادية كالشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح والحروق الناتجة عن الحوادث والوحمات الدموية، إلى جانب تقديم المساندة والدعم النفسي للأطفال وذويهم بعد العمليات من قبل متطوعين من موظفي البنك.
وقد علق سعد المعشر، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الاستراتيجيات والاتصالات المؤسسية في البنك الأهلي الأردني على هذا الشأن بقوله: "فخورون أن نكون جزءاً من هذا الحدث الإنساني الهادف لإحداث تغييرات إيجابية في حياة هؤلاء الأطفال، وتمكينهم من ممارسة حياة طبيعية كأقرانهم الآخرين".
هذا وكانت جمعية عملية الابتسامة قد تأسست في عام 2004 كجمعية طبية إنسانية غير ربحية بالرئاسة الفخرية لجلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة، لتعمل على تنظيم حملات طبية جراحية مجانية لعلاج الأطفال الذين يعانون من تشوهات ولادية مثل الشفة الأرنبية وتشوه سقف الحلق والتشوهات الناجمة عن الحروق والحوادث، وذلك من قبل أطباء متخصصين ومتطوعين من الأردن والخارج. وكانت الجمعية قد بدأت إطلاق حملاتها وإجراء العمليات في الأردن منذ عام 2000، وذلك بالتعاون مع جمعية عملية الابتسامة العالمية التي تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1982.

التعليق