"الكهرباء" تفصل التيار عن بلدية الشونة الوسطى ورئيسها يصف الإجراء بـ"الكيدي"

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 2 أيار / مايو 2012. 02:09 صباحاً
  • مبنى بلدية الشونة الوسطى الذي شهد امس شللا في اعماله بسبب انقطاع التيار الكهربائي عنه -(الغد)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – فوجئ موظفو ومراجعو بلدية الشونة الوسطى صباح امس بانقطاع التيار الكهربائي عن البلدية ما ادى الى شلل كامل في اعمالها وتعطيل لمصالح المراجعين.
واكد رئيس لجنة بلدية الشونة الوسطى المهندس هاني العواملة انه فوجئ بقرار شركة الكهرباء فصل التيار الكهربائي عن البلدية، مشيرا الى انه قام بالاتصال هاتفيا مع مسؤولي الشركة في اليوم السابق للفصل واعلمهم بوجوب ارسال مطالبة مالية بالمبلغ المطلوب، لكي يتمكنوا من تحرير شيك بالمبلغ وتسديد الفواتير المترتبة على البلدية.
واضاف العواملة ان الشركة لم ترسل المطالبة واصرت على فصل التيار الكهربائي رغم وجود تفاهم بين البلدية والشركة على ان تقوم الشركة بخصم رسوم النفايات التي تتقاضاها على فواتيرها من المبلغ وارسال مطالبة مالية بالمبلغ المتبقي، لافتا الى ان ما جرى هو "اجراء كيدي" ردا على قيام البلدية بتحرير مخالفة بحق الشركة بسبب تراكم النفايات ومخلفات الكوابل والأعمدة والاخشاب في مجمع البلدية والتي تؤدي الى اعاقة حركة السير داخل المجمع عدا عن الأضرار البيئية.
واوضح العواملة ان الشركة "لم تقم بإرسال إشعار بضرورة الدفع او الفصل لكي يتسنى لنا التعامل مع الموضوع خاصة اننا لا نعلم قيمة هذه الفواتير"، مبينا ان الوضع المالي للبلدية مريح ولا يوجد مبرر لعدم سداد فواتير الكهرباء.
بدوره اوضح المدير التنفيذي لشركة توزيع الكهرباء في وادي الاردن المهندس سعيد عبيدات ان تراكم الفواتير هو السبب الوحيد لفصل التيار الكهربائي عن البلدية، ولا توجد اية اسباب اخرى، مشيرا الى ان مجموع الفواتير المترتبة على البلدية تبلغ 976 فاتورة بمبلغ اجمالي يقارب 37 الف دينار لغاية تاريخه. واضاف عبيدات ان الشركة قامت بإرسال عدة اشعارات للبلدية، الا انها لم تستجب، مؤكدا ان الشركة ستقوم بايصال التيار الكهربائي فور دفع البلدية للمستحقات المترتبة عليها، لافتا الى ان رسوم النفايات يتم دفعها عن طريق مقاصة يتم بموجبها خصم هذه الرسوم من اثمان الكهرباء المترتبة على البلدية وارسال مطالبة مالية بباقي المستحقات.
وبين عبيدات ان البلدية قامت دون التنسيق مع الشركة بتركيب وحدات انارة على الشبكة العامة الخاصة بالمواطنين بطريقة مخالفة لكافة المعايير، وخاصة معايير السلامة العامة، موضحا ان هذا الاجراء مخالف وسيتم التعامل معه بالطرق القانونية، لأن انارة الشوارع يجب ان يتم توصيلها على خط الانارة كي يعمل في ساعات الليل فقط اما وحدات الانارة الحالية فهي تعمل ليل نهار ما يحمل الشركة كلفا عالية غير مدفوعة.

التعليق