السلط: شكاوى من انتشار الكلاب الضالة

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - باتت ظاهرة انتشار الكلاب الضالة في مختلف مناطق مدينة السلط تشكل خطورة كبيرة على حياة المواطنين نتيجة زيادة أعداد هذه الحيوانات المفترسة، خصوصا في فصل الصيف. ويحيل سكان ازدياد أعداد الكلاب الضالة إلى ضعف مكافحتها من قبل الجهات المعنية، وهي بلدية السلط. وتكثر الكلاب الضالة في مناطق مثل الصافح والمنشية واليزيدية والبقيع وضاحية الزهور والبحيرة وغيرها.
المواطن أحمد خرابشة من سكان منطقة اليزيدية، أكد أن الوضع أصبح يهدد حياة الناس بشكل حقيقي نتيجة الانتشار الكبير للكلاب سواء الضالة أو التي يتم تربيتها بشكل مخالف بين المنازل وتستخدم للحراسة.
 وقال المهندس محمد عربيات من سكان منطقة الصافح "إنني أخاف على أشقائي وأمنعهم من اللعب خارج أسوار المنزل نتيجة وجود الكلاب الضالة في المنطقة التي نقطنها".  وأوضح أحمد عبدالله أن أهالي منطقة ضاحية الزهور قدموا أكثر من شكوى للجهة المختصة، وهي بلدية السلط الكبرى. كما اشتكى العديد من سكان المناطق الأخرى وخاصة في البقيع والبحيرة والضواحي من انتشار الكلاب الضالة بشكل متزايد ما يشكل رعبا وخاصة للأطفال نتيجة الأصوات القوية التي تصدر عنها.
 مدير بلدية السلط الكبرى بالوكالة بسام العواملة، أكد أن البلدية يوجد فيها فريق متكامل مختص بمكافحة الكلاب الضالة، موضحا أن عملية المكافحة تحتاج إلى مختصين بسبب استخدام مواد خطرة على حياة الإنسان.
وبين العواملة أن البلدية بدأت بحملة لمكافحة هذه الظاهرة، مضيفا أنه حال ورود شكوى من أي منطقة حول وجود كلاب ضالة يتم تحريك الكادر المختص، وتستخدم السموم عن طريق وضعها على لحوم فاسدة.
 من جانبه، قال مدير زراعة محافظة البلقاء المهندس عبدالله الشمايلة إن من أسباب ازدياد الظاهرة أن جمعيات الرفق بالحيوان تمنع قتل الكلاب، وأن مكافحتها لا تتم إلا عن طريق السموم. وبين الشمايلة أن مكافحة الكلاب الضالة من اختصاص البلدية وينحصر دور مديرية الزراعة بتأمين السموم، مبينا أن السموم متوفرة وتصرف بناء على طلب البلدية التي ترغب بمكافحة الكلاب.
 مدير صحة محافظة البلقاء الدكتور خالد الحياري، قال إن عقر الكلاب يؤثر على الجهاز العصبي وينتقل من الحيوان إلى جسم الإنسان عن طريق اللعاب، مبينا أنه قد يصل إلى حد تلف الجهاز العصبي وضيق التنفس وبالتالي يؤدي إلى الوفاة.
وفيما يتعلق بمعالجة العقر الحيواني، أوضح الحياري أن المستشفيات والمراكز الصحية تقوم بإعطاء المطعوم المضاد لداء الكلب ويخضع المريض للمراقبة ويعطى المطعوم على شكل جرعات.

 [email protected]

التعليق