الفيصلي والوحدات يتأهبان لملاقاة الاتحاد السوري ونيفتشي في الكأس الآسيوية

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • المدير الفني لفريق الوحدات برانكو (وسط) يوجه تعليماته للاعبين قبل بدء التدريب -(الغد)

عمان-الغد- صعد فريقا الفيصلي والوحدات من تحضيراتهما المكثفة لخوض الجولة الخامسة من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم(الدور التمهيدي)، حيث يلتقي الفيصلي نظيره الاتحاد السوري في المواجهة التي تقام في الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء المقبل على ستاد عمان، في حين يستضيف الوحدات نيفتشي الأوزبكي في الساعة السادسة من مساء يوم غد الثلاثاء على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة.
الفريقان الفيصلي والوحدات يجدان في المواجهتين فرصة كبيرة لحسم بطاقتي التأهل وفق المعطيات على أرض الواقع، فالوحدات يقف في صدارة المجموعة الرابعة، ويحتل الفيصلي الترتيب الثاني في المجموعة الأولى، وتبدو الفرصة مواتية لتأكيد احقيتهما ببلوغ الدور الثاني.
 الوحدات ونيفتشي في اللمسات الأخيرة
ينشغل المديران الفنيان للوحدات برانكو وللاوزبكي يوري سركسيان في وضع اللمسات النهائية على تشكيل تكتيك كل منهما، من خلال تدريب كلا الفريقين الذي يشهده ستاد الملك
عبد الله اليوم، تحضيراً للقاء المرتقب على صدارة وإعلان التأهل، حروف القمة تقف بين يدي لاعبي الفريقين، الوحدات ينشد مواصلة الصدارة وهو يحمل الرصيد 9 نقاط، باحثا عن ضمان التأهل مبكرا متصدرا للمجموعة، الامر الذي يعني ضمان لعب مباراة دور الـ 16 في عمان، في الوقت الذي يريد فيه صياغة رسالة رد الاعتبار بحروف النصر الاردنية بعد الخسارة في اوزبكستان 1-2، فيما يريد نيفتشي استعادة الصدارة ودفع محصلته التي تبلغ 8 نقاط.
المدير الفني للوحدات، حاول استثمار الوقت باكمله عقب انتهاء مباراته بالدوري المحلي، وتدرب في اليوم التالي، لابقاء اللاعبين في فورمة اللقاء الآسيوي، ونظر بعيدا من المباراة المحلية الى المهمة الآسيوية، ومارس ذكاءه الفني في ترتيب اوراقه خاصة في الخط الخلفي، واعطى اللاعبين افكاره في شكل مركز في الحصة الثانية التي اقيمت أمس على ملعب جامعة الاسراء، تمهيدا لوضع اللمسات النهائية على التشكيل والتكتيك في تمرينهم اليوم، عموما يدرك برانكو خطورة الفريق الضيف، في تسريع رتم المباراة من غرفة العمليات، والاعتماد على الاختراق من الاطراف وعكس الكرات العرضية، فجاءت حلوله تعتمد على التعامل مع هذه المعطيات، مستثمرا عودة احمد الياس بعد الايقاف، الى جانب رأفت علي الذي منحه وقتا كافيا للراحة، وابتعد عن مشاركة الفريق في مباراة شباب الأردن، الامر الذي يجعل الوحدات يظهر مكتملا للصفوف، بقوته الضاربة في مختلف خطوط اللعب، باستثناء باسم فتحي الذي يغيب لاسبابه الخاصة، وحاول برانكو تشكيل منظومته وفق جاهزية اللاعبين وقدرتهم على التغطية الدفاعية الى جانب القوة في منطقة العمليات وصبغها بلون هجومي، قادر على تنظيم عمليات المناورة لتفعيل المقدمة الهجومية واصابة مرمى المنافس.الاوزبكي سركسيان سرعان ما عمد الى ترتيب تمرين مسائي على ملعب الكرامة، بعد ان اخذ اللاعبون قسطا كافيا من الراحة بعد وصولهم في ساعة متأخرة من فجر أمس، وعمد من خلال التدريب بث افكاره وفق المعلومات التي لخصها عن الوحدات بجميع المعطيات الدفاعية والهجومية، مركزا على الثقل في منطقة العمليات بقالب دفاعي، وتمارين عمدت الى تنظيم العمليات الهجومية السريعة والتقاطعات بين المهاجمين والتعامل مع الكرات العرضية والتصويب من خارج المنطقة، معتمدا على ثبات تشكيلته التي لعب فيها اغلب مباريات الجولات الماضية متعاملا مع غياب ابرز مهاجميه بداعي الايقاف، من خلال طرح الاوراق البديلة.
على صعيد متصل يعقد المؤتمر الصحفي الذي يتحدث فيه المديران الفنيان ورئيسا الفريقين عند الساعة الثانية عشرة في فندق القدس، يعقبه الاجتماع الفني الذي يترأسه مراقب المباراة بحضور ممثلي الفريقين، ويتم فيه التأكد من آهلية اللاعبين وتحديد الزي الرسمي للفريقين.
الفيصلي ينتظر الاتحاد اليوم
وكان فريق الفيصلي واصل يوم أمس تدريباته حيث خاض جرعة تدريبية اقيمت على ملعب الكرامة، على أن تتواصل تدريباته اليوم ويختتمها بجرعة اخيرة يوم غد على ستاد عمان، وقد بدأ الحماس الكبير يلف تدريبات اللاعبين الذين أظهروا مدى جاهزيتهم لخوض هذه المواجهة، ولم يلتفت هؤلاء لما اشيع بنقل مباراتهم الاخيرة في الدوري المحلي خارج ستاد عمان على خلفية احداث الشغب التي قام بها نفر من الجمهور خارج اسوار الملعب، بعد أن تبين عدم وجود اي تقارير سواء من مراقب المباراة او طاقم الحكام، وقد تم تطمين اللاعبين بسلامة الموقف.
على الجانب الاخر من المنتظر أن تصل اليوم بعثة فريق الاتحاد السوري حيث ستحط في فندق تايكي، وقد اجرى النادي الفيصلي الترتيبات اللازمة للاستضافة وحجز الملاعب التدريبية (البتراء والكرامة وستاد عمان).
وقد استقبل الفيصلي يوم أمس مراقب المباراة العماني ناصر الريامي ويصل اليوم طاقم الحكام وسيحط جميعهم في فندق ريجنسي، وسيتحدد اليوم موعد الاجتماع الفني والمؤتمر الصحفي لكلا المدربين.
وتشير المعلومات الواردة أن فريق الاتحاد السوري سيصل بصفوف مكتملة بعد عودة المهاجم محمد الحسن الذي غاب امام السويق العماني لعدم حصوله على تأشيرة الدخول، وكذلك المدافع صلاح شحرور الذي غاب هو الاخر امام السويق لحصوله على انذارين.
طواقم الحكام
الاتحاد والفيصلي: أكبر بخشي زاده، ورسول فاروقي، وداود رأفت ساجدي (إيران) الحكم الرابع: خميس المري (قطري)،مراقب المباراة: ناصر الريامي (عمان).
الوحدات وينفتشي جاهنبازي يادولا، ورضا سوكاندان، وأبو الفضل محمد رضا ومحسن قهرماني (إيران)
مراقب المباراة: الابيردي محمد كولييف (تركمانستان).

التعليق