عاطلون عن العمل بالكرك يتداعون لتأسيس حزب

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - شهدت محافظة الكرك مؤخرا سلسلة من الحوارات التي يقوم بها عاطلون عن العمل بهدف تأسيس حزب سياسي، يهدف إلى الدفاع عن هموم ومشاكل العاطلين عن العمل، وفق بيان صادر عن مجموعة من المشاركين بتأسيس الحزب.
وأشار البيان إلى أن الانتماء لا يعني تنازل المواطن عن حقة بالعيش الكريم، وتأمين العمل الذي يكفل له وأسرته حياة طبيعية، معتبرا أن "السياسات الحكومية كانت على الدوام غير معنية بهذه الفئة الواسعة من أبناء الوطن".
وأكد البيان أن السياسات الرسمية التي كانت تحكمها الواسطة والمحسوبية أدت إلى وجود أعداد كبيرة من العاطلين عن العمل "يعتصرهم الألم، ويتجرعون مرارة ضيق العيش وتركهم نهبا للجريمة والفقر والبطالة". وذهب البيان إلى أن "برامج رؤساء الحكومات السابقة لم تكن لخدمة الوطن والمواطن، إنما جاءت لخدمة أنفسهم وأقاربهم والفاسدين من المحسوبين عليهم، متناسين أنهم أقسموا على خدمة الوطن والمواطن بكل أمانة وإخلاص".
ولفت البيان الى جملة من قضايا الفساد والمشاريع التي يعتبرها فاشلة، بحسب رأي المؤسسين للحزب، منتقدا ما جرى في قضايا الفوسفات والبوتاس وتأجير الأراضي الزراعية والرواتب المرتفعة لبعض المسؤولين.
وتخوف البيان من أن "الوطن يسير الآن وسط حالة من التخبط والظلام التي يمكن أن تؤدي بالوطن إلى الضياع"، مطالبا بانصاف العاطلين عن العمل أسوة ببقية أبناء الشعب الأردني، تحقيقا للعدالة والمساواة بين ابناء الوطن الواحد.
ودعا إلى استعادة الشركات الوطنية والثروات الوطنية الكبرى التي تمت خصخصتها بحجة الاستثمار فيها من قبل شركاء استراتيجيين، بهدف توفير فرص عمل مناسبة للعاطلين عن العمل، بسبب امتناع الإدارات الأجنبية لتلك الشركات عن فهم المسؤولية الاجتماعية لها، خصوصا في بعض مناطق المملكة التي تشهد أوضاعا اقتصادية صعبة، ومنها محافظة الكرك ومحافظات الجنوب.
واستغرب البيان ممطالة الحكومة والأجهزة الرسمية في قضايا محاكمة الفساد والفاسدين، مطالبا الجهات الرسمية إعادة الثقة للمواطن بالأجهزة الرسمية من خلال تنفيذ اجراءات حقيقية صادقة بما يتعلق بمحاكمة الفاسدين، وإعادة الأموال التي تم نهبها.
وأكد أحد مؤسسي الحزب محمود الجرادات أن الهدف من تأسيس الحزب "الدفاع عن قضايا العاطلين عن العمل، وتوفير إطار رسمي يوحدهم للمطالبة بحقوقهم". 
يذكر أن محافظات الكرك ومعان والطفيلة شهدت خلال الفترة الماضية تحركات احتجاجية من قبل مئات العاطلين عن العمل للمطالبة بتوفير وظائف وفرص عمل لهم. كان آخرها وقوع أعمال شغب وعنف في محافظة الطفيلة.

[email protected]

التعليق