الصباريني: كثرة تغيير التشريعات تجاه الجامعات الخاصة أربك العملية التعليمية

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - قال رئيس جامعة إربد الأهلية الدكتور محمد الصباريني إن كثرة تغيير التشريعات من حيث معدلات قبول الطلبة والتخصصات التي يستطيعون التسجيل فيها في الجامعات الخاصة أربكت العملية التعليمية في هذه الجامعات.
وأوضح خلال لقائه بنقيب وأعضاء نقابة الصحفيين أمس أن الجامعة لا تتوانى عن دعم البحث العلمي وتحث أعضاء الهيئة التدريسية على المشاركة في المؤتمرات الداخلية والخارجية، والالتزام بأسس الترقية لأعضاء الهيئة التدريسية.
وأكد الدكتور الصباريني على أهمية التخطيط المسبق لاتخاذ القرارات كاعتماد التوفل، والموافقة على فتح تخصصات جديدة في الجامعات، والمنافسة من الجامعات الحكومية للخاصة بنظام الموازي، والذي افقد الجامعات عدداً كبيراً من الطلبة.
وأشار إلى أن التشريعات أدت إلى مشاكل اجتماعية وأكاديمية لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، ولأولياء أمور الطلبة، كإغلاق بعض التخصصات، وإلغاء بعض المنح للدارسين على حساب الجامعة في الخارج، وإيقاف باصات الجامعة الزائدة عن الحاجة، وفصل أعضاء من الهيئات التدريسية والإدارية الزائدين عن حاجة الجامعة، لقلة عدد الطلبة في بعض التخصصات.
بدوره ثمن نقيب الصحفيين طارق المومني مبادرة تخصيص منحة لأبناء الصحفيين في المستقبل القريب، والتعاون البناء مع النقابة والصحفيين في إقليم الشمال، مشيدا بدورها العلمي والمعرفي والتقني المتقدم وبسمعتها برفد السوق مخرجات كفؤة وقادرة ومتميزة.
وأشار المومني إلى أن الجامعات ليست مكاناً للعنف، وهي مكان للحوار، وأن على الطلبة قتل الفراغ بأنشطة لامنهجية لنصل بوطننا الأردني لشيء أكمل وأفضل حال ليصبح أنموذجاً يحتذى على المستوى الداخلي والخارجي.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق