العميد المعايطة: الإمساك بخيوط هوية المعتدين على مركبات تربية الطفيلة

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة - أكَّد مدير شرطة الطفيلة العميد فواز المعايطة تشكيل لجنة للتحقيق في حادثة إضرام النار في مركبات تعود ملكيتها لمديرية تربية الطفيلة، لافتا إلى "الإمساك ببدايات خيوط رفيعة" قد تفضي إلى التعرف على مرتكبي الحريق.
وكان مجهولون اضرموا النار مساء اول من امس بثلاثة باصات وسيارة ركوب صغيرة، اضافة الى إحداث اضرار بمركبتين أخريين تابعة لمديرية التربية والتعليم في الطفيلة كانت متوقفة في موقف خاص بالمديرية.
وأوضح أن كافة تلك الدلائل تشير الى نحو ثلاثة أو أربعة أشخاص دون أن يسميهم، يمكن أن يكونوا متهمين في عملية حرق الآليات، لافتا إلى تشكيل لجنة من ضباط في مديرية الشرطة من مختلف الأقسام للتحقيق بالقضية، وتتبع الخيوط الأولية التي بدأت تتضح معالمها، مرجحا أن يكون ذلك خلال فترة زمنية قصيرة.
محافظ الطفيلة هاشم السحيم أكد أن لجنة أمنية تشكلت لمتابعة حادثة إحراق مركبات تربية الطفيلة، مشيرا إلى جهود مكثفة بالتنسيق والتعاون بين كافة الأجهزة الأمنية للتوصل إلى الفاعلين، متوقعا التعرف عليهم قريبا.
إلى ذلك، استنكر حراك الطفيلة الشعبي على لسان الناطق الإعلامي فيه محمد عواد الحادث معتبرا ان المركبات التي تم احراقها ملك شعبي ونفع عام للجميع.
واكد أن من أهداف الحراك الشعبي الرئيسة الحفاظ على مقدرات الوطن وممتلكاته العامة، وما حدث يشكل اعتداء على المقدرات الوطنية وتخريبا للممتلكات العامة، في الوقت الذي يشكل فيه الحفاظ على المال العام اهم مطالب الحراك الشعبي في الطفيلة، تماما كما المطالبة بمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق