سيري اي

دل بييرو يحتفل بمباراته رقم 700 بأفضل طريقة ممكنة

تم نشره في الجمعة 13 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب يوفنتوس أليساندرو دل بييرو يحتفل بهدف له في مرمى لاتسيو أول من أمس -(أ ف ب)

روما - أعاد البديل اليساندرو دل بييرو فريقه الأزلي يوفنتوس إلى الصدارة مجددا بعد أن أهداه هدف الفوز على لاتسيو الثالث 2-1 في الدقائق الثماني الاخيرة أول من أمس الأربعاء على ملعب “يوفنتوس ستاديوم” في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وكان ميلان حامل اللقب تربع على الصدارة الثلاثاء بفوزه على مضيفه كييفو فيرونا 1-0، وبدا وكأنه سيحتفظ بها بعدما نجح لاتسيو في احتواء فورة يوفنتوس في الشوط الأول وإغلاق منطقته في الثاني قبل أن يتمكن دل بييرو الذي دخل في ربع الساعة الأخير من منح فريق “السيدة العجوز” النقاط الثلاث التي رفعت رصيده إلى 68 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن خصمه اللومباردي، فيما تجمد رصيد لاتسيو عند 54 نقطة وبقي في المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل.
وكان يوفنتوس الذي حافظ على سجله المميز وهو الفريق الوحيد الذي مايزال بدون أي هزيمة في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (اسبانيا وانجلترا والمانيا وفرنسا وايطاليا)، الطرف الافضل في الشوط الاول من اللقاء وحصل على عدد من الفرص الا انه عجز عن هز شباك الحارس فيديريكو ماركيتي حتى الدقيقة 30 عندما لعب اندريا بيرلو كرة طولية متقنة إلى سيموني بيبي الذي سيطر عليها بصدره بعد ان كسر مصيدة التسلل ثم اطلقها اكروباتية خلفية في الزاوية اليمنى.
وواصل يوفنتوس اندفاعه سعيا نحو هدف التعزيز الذي كاد ان يأتي من قبل منتصف الملعب عندما التشيلي ارتورو فيدال حارس فريق العاصمة متقدما عن مرماه فحاول ان يخدعه لكن الاخير استدرك الامر وأبعد الكرة من تحت العارضة (32) ثم تدخل ببراعة على تسديدة قوية من فابيو كوالياريلا (33) وأخرى من فيدال (41).
ودفع يوفنتوس ثمن الفرص الضائعة اذ تمكن ستيفانو ماوري من ادراك التعادل للاتسيو في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول ومن أول فرصة حقيقية لفريقه عبر كرة رأسية وضعها في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس جانلويجي بوفون اثر عرضية من الارجنتيني ليونيل سكالوني.
وتأثر يوفنتوس بهذا الهدف تماما اذ تراجع مستواه في الشوط الثاني الذي تميزت بدايته بعصبية لاعبي “السيدة العجوز” الذين عجزوا عن فك شيفرة دفاع “بيانكوشيلستي” رغم تحركات اندريا بيرلو والمونتينغري ميركو فوسينيتش وفيدال، ما دفع المدرب انتونيو كونتي إلى اخراج فوسينيتش في ربع الساعة الاخير والزج بالمخضرم دل بييرو الذي احتفل بخوضه مباراته رقم 700 بقميص “بيانكونيري” بافضل طريقة ممكنة بعدما منح فريقه هدف الفوز في الدقيقة 82 من ركلة حرة وضع بها الكرة على يمين ماركيتي، وشهدت الثواني الاخيرة طرد التشيكي ليبور كوزاك من لاتسيو لحصوله على انذارين.
وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة، كان للمخضرم الآخر فرانشيسكو توتي دوره في حسم القمة الأخرى في هذه المرحلة بين فريقه روما وضيفه اودينيزي 3-1 وذلك بتسجيله هدف فك التعادل بين الفريقين في الدقيقة 86.
وكان روما البادئ بالتسجيل عبر بابلو اوزفالدو (8) الذي رفع رصيده الى 11 هدفا، لكن السويسري جيلسون فرنانديز ادرك التعادل لفريق المدرب فرانشيسكو غيدولين (43) في نهاية الشوط الأول.
واعتقد الجميع ان المباراة متجهة إلى التعادل إلا أن توتي قال كلمته في الدقيقة 86 بعد تمريرة من اوزفالدو، قبل ان يؤكد البرازيلي ماركو فيليو فوز فريق المدرب الاسباني لويس انريكي بهدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
ورفع روما رصيده إلى 50 نقطة واصبح على بعد نقطة من اودينيزي الرابع واربعة عن جاره لاتسيو الثالث، مستفيدا من تواصل مسلسل النتائج المخيبة لنابولي الذي عجز عن تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي ومني بهزيمته الثالثة تواليا وجاءت على يد مضيفه اتالانتا بهدف للارجنتيني ايزيكييل لافيتزي (13)، مقابل ثلاثة اهداف لجاكومو بونافنتورا (10) وجانباولو بيليني (56) والتشيلي كارلوس كارمونا (68) في لقاء شهد طرد المقدوني غوران بانديف من اصحاب الارض (69) الذين تجمد رصيدهم عند 48 نقطة.
وعلى ملعب “جوسيبي مياتزا”، أصبح انتر ميلان على المسافة ذاتها من نابولي بعدما حول تخلفه امام ضيفه سيينا بهدف لغايتانو داغوستينو (5) الى فوز 2-1 بفضل ثنائية من الارجنتيني دييغو ميليتو (41 و80 من ركلة جزاء)، رافعا رصيده إلى 20 هدفا في الدوري هذا الموسم ومانحا مدربه الجديد اندريا ستراماكيوني نقطته السابعة في المباريات الثلاث التي خاضها منذ ان خلف كلاوديو رانييري.
وسقط كاتانيا الباحث عن المشاركة الأوروبية الموسم المقبل امام ضيفه الجريح ليتشي بهدف للارجنتيني غونزالو بيرغيسيو (52)، مقابل هدفين متأخرين لدانييلي كورفيا (87) ودافيد دي ميكيلي (90) الذي كان اضاع ركلة جزاء في الدقيقة 69 من اللقاء الذي خاضه صاحب الارض بعشرة لاعبين في الدقيقتين الاخيرتين لطرد الارجنتيني خوان بابلو كاريزو.
وتعادل فيورنتينا مع باليرمو 0-0، وجنوا مع تشيزينا بهدف لماركو روسي (40) مقابل هدف للروماني ادريان موتو (76).
وفاز بارما على ضيفه نوفارا بهدفين لسيباستيان جوفينكو (27) البرازيلي جوناثان (39) في لقاء اضاع خلاله الضيوف ركلة جزاء عبر ماركو ريغوني (59).
ترتيب ابرز الهدافين
- 23 هدفا: السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (ميلان)
- 20 هدفا: انطونيو دي ناتالي (اودينيزي) والارجنتيني دييغو ميليتو (انتر ميلان)
- 19 هدفا: الاوروغوياني ادينسون كافاني (نابولي)
- 17 هدفا: الارجنتيني رودريغو بالاسيو (جنوى)
- 15 هدفا: الارجنتيني جرمان دينيس (اتالانتا)
- 13 هدفا: المونتينيغري ستيفان يوفيتيش (فيورنتينا)
- 12 هدفا: الالماني ميروسلاف كلوزه (لاتسيو) وفابريسيو ميكولي (باليرمو)
- 11 هدفا: ايمانويلي كالايو (سيينا) وسيباستيان جوفينكو (بارما) وبابلو دانيال اوزفالدو (روما)
- 10 اهداف: اليساندرو ماتري (يوفنتوس) وماركو دي فايو (بولونيا)
ترتيب فرق الصدارة
1 - يوفنتوس 68 نقطة من 32 مباراة
2 - ميلان 67 من 32
3 - لاتسيو 54 من 32
4 - اودينيزي 51 من 32
5 - روما 50 من 32 -(أ ف ب)

التعليق