1 % نسبة التراجع في التسرب المدرسي بلواءي المزار الشمالي وبني عبيد

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد - تراجعت نسب التسرب المدرسي في مدارس لواءي المزار الشمالي وبني عبيد في تربية إربد الثانية للعام الحالي 2011/2012 مقارنة مع نسب العام الماضي والأعوام السابقة إلى أقل من 1 %، وفق مدير التربية الدكتور إبراهيم المساد.
وقال المساد إن قسم التعليم العام في المديرية رصد تسع حالات تسرب، مقارنة مع 49 حالة تسرب بين الطلاب و27 حالة بين الطالبات في العام 2011، مقارنة مع العام 2005 عندما سجلت في ذلك العام 339 حالة تسرب بين طالب وطالبة. وأشار إلى أن "التراجع الكبير" يعد "إنجازا نوعيا" جاء في ضوء البرامج والخطط المستمرة سواء كانت الوقائية منها أو العلاجية والانفتاح على المجتمع المحلي وتواصل المدارس والمديرية مع مؤسسات المجتمع المحلي والجهات ذات العلاقة. وأوضح أن الرصد الفصلي والسنوي لحراك الطلبة وانتظامهم في الدراسة كذلك التقارير الدورية والزيارات المتواصلة للمدارس ومتابعة الأمور والتأكيد على مديري المدارس أسهم في التصدي للظاهرة من خلال الاجتماعات وتفعيل الدور الإشرافي وإجراء الدراسات والبحوث للوقوف على أسباب الظاهرة ووضع الحلول الوقائية والعلاجية.
وتشير التقارير والدراسات الخاصة بظاهرة التسرب المدرسي إلى أن من بين العوامل التي تؤدي إلى هذه الظاهرة الأوضاع المادية بالنسبة للذكور وتحول الطلبة المتسربين إلى العمل لمساعدة أسرهم والزواج بالنسبة للإناث وضعف التحصيل وعدم الرغبة في إتمام الدراسة بالنسبة للجنسين.
وأشار المساد إلى أن المديرية تقوم بتوفير عوامل جذب واستقطاب للطلبة وبخاصة في مرحلة الصفوف الأولى مثل الحصص الترفيهية أو برامج مسابقات تنافسية في أنشطة غير منهجية تضاف إلى برنامج الحصص اليومي، ولفت إلى أن الدراسات حول انخفاض نسبة التسرب المدرسي أوضحت بأن برنامج التغذي المدرسية مثلا ساهم بشكل كبير في الحد من التسرب وانتظام الطلبة.
كما تتعاون المديرية مع المؤسسات ذات الصلة مثل مديريات التنمية الاجتماعية في الألوية ومع الحكام الإداريين بهدف التصدي للظاهرة وبخاصة عمالة الأطفال وإمكانية توفير سبل العيش الكريم لهؤلاء الطلبة من أجل أن يتفرغوا لدراستهم ومدارسهم.

[email protected]

التعليق