كيف تحدث تغييرات بسيطة تحسن صحتك؟

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • ينصح بتناول حصص كافية من الخضراوات والفواكه يوميا لتتمتع بصحة جيدة-(أرشيفية)

عمان- ربما تكون واحدا من هؤلاء الذين كانوا يخططون لأن يكون هذا العام بداية للتركيز على الاهتمام بصحتهم بعد أن مرت فترات طويلة وهم لا يعيرونها اهتماما بالرغم من أنها أغلى ما يملكون. لكن، وبعد مرور ثلث العام تقريبا فإنهم لا يشعرون بأنهم استطاعوا الوصول، ولو جزئيا، لما خططوا له كتناول الطعام الصحي وفقدان الوزن الزائد وممارسة الرياضة الأمر الذي يصيبهم بنوع من الإحباط لدرجة جعلت بعضهم، يتخلون عن مخططاتهم أو على الأقل تأجيلها للعام المقبل؟
لو كنت بالفعل تشعر بأنك عدت لعاداتك الخاطئة من الناحية الصحية كترك وجبة الإفطار، وتناول قطعة من الشوكولاتة قبل فترة الظهيرة لإسكات جوعك إلى حين موعد وجبة الغداء. هذا بالإضافة طبعا لتجاهلك تناول حاجتك اليومية من الخضراوات والفاكهة، وفي المقابل تقوم بشرب القهوة فنجانا تلو الآخر. لو كان هذا ما يحدث لك فالنصيحة التي يقدمها موقع dumblittleman هي ألا تجعل تلك الأمور تشعرك بالذنب. فمشكلتك ليست بسبب ضعف إرادتك وإنما بسبب سعيك لتغيير عدة أشياء في نفس الوقت.
 بدلا من مشاعر السلبية التي لن تؤدي سوى لمنعك من الاستمرار بخططك، اعلم بأن الوقت ما يزال أمامك من أجل القيام بتغييرات تدريجية بسيطة وسهلة تخص طعامك وشرابك والتمارين الرياضية التي ترغب بممارستها. وكلما نجحت بإحداث تغيير معين قم بإضافة تغيير آخر، وستجد نفسك في النهاية تستطيع أن تقترب من أهدافك دون جهد يذكر.
لو بدأت تشعر بإعادة شعلة الإرادة داخلك فإليك النصائح الآتية:
 تغييرات تخص عاداتك في الطعام:
- قم بتناول حصة فاكهة قبل وجبة الغداء: عود نفسك تناول قطعة فاكهة من أي نوع قبل وجبة الغداء، فهي ستعمل على تقليل إحساسك بالجوع وبالتالي رغبتك بتناول إحدى الوجبات السريعة الغنية بالدهون. هذا فضلا عن أن تناولك قطعة الفاكهة تلك سيقربك خطوة من إتمام تناولك الخمس حصص اليومية من الفاكهة التي ينبغي عليك تناولها.
- كن نباتيا يوما واحدا في الأسبوع: معظم اختصاصيي التغذية يؤكدون أننا نتناول اللحوم بكميات تفوق حاجتنا لها. لذا حاول أن تكون نباتيا يوما في الأسبوع واجعلها فرصة لتناول وجبات ربما مر وقت طويل لم تذق طعمها. علما أن هذه النصيحة ستوفر لك بعض المال أيضا.
- الجأ لتناول الخبز ذي الحبة الكاملة: لو كنت معتادا تناول الخبز الأبيض، حاول أن تتحول للخبز ذي الحبة الكاملة الذي يعد غنيا بالعديد من المغذيات مثل الألياف وفيتامينات (ب) و(هـ)، إضافة للكثير من المعادن. كل تلك المغذيات تساعد على الحفاظ على صحة القلب وتقليل فرص الإصابة بالسرطان، فضلا عن هذا فإن الأطعمة الغنية بالألياف تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول من المعتاد وبالتالي فإن تناولها يساعد في عملية خسارة الوزن.
تغييرات تخص عاداتك في الشراب:
- الجأ لشرب الحليب منزوع الدسم: هل تعتاد شرب الحليب كامل الدسم أو تضعه على طبق الحبوب (كالكورن فليكس مثلا) ضمن وجبة الإفطار؟ لو كنت تقوم بهذا فعلا عليك أن تبدأ بشرب الحليب منزوع الدسم. قد يبدو هذا غير مستساغ في أول الأمر، لكن بعد مرور أسبوع أو أقل ستكون قد اعتدت على طعمه وسيحصل جسمك على كميات الكالسيوم والبروتين المعتادة لكنك ستقلل من الدسم فقط.
- احرص على وجود زجاجة ماء بشكل دائم على مكتبك: يخلط العديد من الناس بين مشاعر الجوع والعطش، الأمر الذي يقودهم لتناول وجبات خفيفة لا داعي لها. لذا ضع زجاجة ماء على مكتبك واشرب منها كلما شعرت بقليل من جفاف الفم. علما بأن تناول كميات كافية من الماء سيجنبك التعرض للإمساك.
- قم بإبدال نصف كمية القهوة التي تستهلكها يوميا بفناجين الأعشاب: تشير العديد من الأبحاث الصحية إلى ضرورة ألا تتجاوز كمية الكافيين التي نستهلكها يوميا الـ400 ملغم التي تعادل حوالي أربعة فناجين من القهوة العربية أو سبعة فناجين من النسكافيه سريع الذوبان. لذا فإن عملية اللجوء لشرب الأعشاب (كالبابونج والزعتر وغيره) تعد ضرورية ومفيدة في نفس الوقت.
- احرص على شرب الماء بدلا من المشروبات الغازية: هل تعتبر نفسك مدمنا على تناول المشروبات الغازية؟ لو كان الأمر كذلك فاعلم بأنه حتى المشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية تضر بصحتك. حاول أن تستعيض عن نصف كمية المشروبات الغازية التي تستهلكها يوميا بشرب الماء الذي يمكنك أن تضيف له شرائح من الليمون لو كنت تبحث عن طعم مستساغ كتغيير عن الماء الصافي.
 تغييرات تخص عاداتك في ممارسة الرياضة:
- مارس رياضة المشي مدة 20 دقيقة يوميا: لو كنت تبحث عن طريقة لممارسة الرياضة لكن ضيق الوقت يمنعك حاول أن تستغل استراحة الغداء التي تقدمها وظيفتك واجعلها فرصة للابتعاد عن مكتبك لتمارس الرياضة مدة 20 دقيقة فقط يوميا.
- اشترك بمركز للياقة: حاول أن تبحث بالقرب من منطقة سكنك على أحد مراكز الرياضة وسجل معهم يوما في الأسبوع، لا تعتقد أن هذه المدة غير كافية فهي تعتبر مدة مناسبة كبداية للالتزام بإدخال التمرينات الرياضية لحياتك اليومية.
- استفد من فترة مشاهدة التلفزيون: يرى كثيرون أن الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة التلفزيون يعد أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة أوزانهم بسبب قلة الحركة وتزايد الرغبة بتناول الأطعمة السريعة كالشيبس والشوكولاتة. لكن يمكنك تجاوز هذا الأمر ببساطة من خلال استغلال فترات بث الدعايات التجارية أثناء مشاهدة أحد البرامج التي تحبها والقيام بممارسة رياضة خفيفة كالقيام وتحريك الذراعين والأكتاف وغير ذلك من التمارين التي وإن بدت بسيطة إلا أنها مع مرور الوقت يصبح لها تأثيرها خصوصا مع كثرة الفترات الدعائية التي تبث عبر الشاشة.


علاء علي عبد
[email protected]

التعليق