رئيس جامعة اليرموك: ضبابية في تخطيط الموارد البشرية بقطاع السياحة

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - انتقد رئيس جامعة اليرموك الدكتور عبدالله الموسى ما أسماه بـ "الضبابية" في تخطيط الموارد البشرية لدى قطاع السياحة والفنادق، من حيث اكتفاء السياحة الأردنية بتقدير حاجتها لـ (5) آلاف فرصة عمل بدون توضيح نوعية هذه الحاجة حسب مهنتها المحددة لقطاع السياحة.
وأكد خلال افتتاحه ورشة "إدارة الموارد البشرية في قطاع الفنادق" التي نظمها قسم الإدارة الفندقية في كلية السياحة والفنادق بالجامعة أمس، على أهمية قيام المخططين بوضع البرامج والاستراتيجيات لتحديد الحاجات الفعلية من الأيدي العاملة ونوعيتها ومهاراتها لتزويد هذا القطاع الحيوي لدوره الفاعل في مسيرة التنمية للوطن.
ودعا كليات السياحة والأقسام الفندقية إلى ضرورة تلمس حاجات السوق والأسواق المجاورة، لتلبية احتياجاتها من الأيدي العاملة، والاستفادة من التجارب الدولية في مجال التعليم والتدريب بما يخدم صناعة الضيافة والسياحة الأردنية وجعل الأردن مقصدا سياحيا متميزا.
بدوره، حدد عميد كلية السياحة والفنادق خالد أبو غنيمة الهدف من عقد الورشة القائم على الكشف عن الدور الريادي الذي تقوم به الفنادق بشكل خاص والفعاليات السياحية بالعموم في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة من حيث توفير فرص العمل والعملات الصعبة والحد من الفقر والبطالة والدور البارز للأيدي العاملة في تقديم الخدمات للسياح والزوار بما يتلاءم مع الصورة المأمولة للأردن كمقصد سياحي جاذب.
وأشار إلى توضيح أهمية المورد البشري الذي تتنامى قيمته مع مرور الزمن، والذي تعتمد عليه صناعة الضيافة ويصعب استبداله أو إحلاله بالتكنولوجيا الحديثة، تماشيا مع التسارع الواضح في أعداد الفنادق والغرف الفندقية الأردنية وتزايد فرص العمل للخريجين، من حيث التوافق بين احتياجات السوق من الأيدي العاملة عددا وكفاءة ومستوى الخريجين وما يملكون من مهارات عملية وشهادات علمية.

[email protected]

التعليق