تعرض آليات وممتلكات عامة للسرقة في الكرك

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً


الكرك- شهدت محافظة الكرك خلال العام الحالي عددا من عمليات السرقة والسطو على الممتلكات العامة منها سرقة آليات حكومية ومولدات كهربائية وكيبلات نحاسية تابعة لمحطات ضخ للمياه ما أدى الى تعطيل بعض خطوط المياه الناقلة للمناطق السكانية.
وقال محافظ الكرك الدكتور محمد السميران لـ"بترا" إن ظاهرة السرقة للآليات الحكومية والتخريب لخطوط المياه وسرقة الكيبلات النحاسية أصبحت ظاهرة تؤرق المجتمع ولا بد من اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق العصابات المتخصصة بالسرقة والتي يأتي أغلبها من خارج المحافظة بشكل يضمن الحفاظ على الممتلكات العامة وأرواح وممتلكات المواطنين. ولفت الى سرقة عدد من الآليات الحكومية وآخرها سرقة آلية تابعة لمديرية زراعة القطرانة وما تزال التحريات جارية للعثور عليها. وحول تخريب خطوط المياه وسرقة الكيبلات النحاسية التابعة للآبار الارتوازية، قال إنه سيتم زيادة أعداد الحراس خاصة في منطقتي محي والقطرانة.
من جهته، أشار مدير زراعة القطرانة المهندس محمد الحجايا الى سرقة الآلية، التي يستخدمها والتابعة لوزارة الزراعة، من أمام منزله في منطقة الثنية في مدينة الكرك وهي السيارة الثانية التابعة للمديرية التي تسرق خلال بضعة أشهر.
وبين أن كراج مديرية الزراعة غير آمن وتم قبل أربعة أشهر سرقة إحدى السيارات أمام نظر الحارس الذي لم يستطع ردع السارقين حيث تمت مخاطبة الجهات الرسمية بضرورة بناء سور وبوابة للكراج إلا أنه لم يتم ذلك ما استدعى وضع السيارة التي يستخدمها كمدير أمام منزله لكنها تعرضت للسرقة هي الأخرى. - (بترا)

التعليق