إربد: ضبط 87 مخالفة قطع إشارة ضوئية خلال 72 ساعة

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • سيارات تتوقف على إحدى الإشارات الضوئية في الحي الشرق من مدينة إربد والتي تشهد يوميا مخالفات من قبل السائقين- (الغد)

أحمد التميمي

إربد - ضبطت دوريات المباحث المرورية في قسم سير إربد في 72 ساعة خلال الأيام الماضية 87 مخالفة قطع إشارة ضوئية، بعد حملة ينفذها القسم على جميع الإشارات الضوئية في المحافظة، وفق مصدر مسؤول في قسم سير إربد.
وأشار المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن "الحملات مستمرة على جميع الإشارات في المحافظة للقضاء على الظاهرة".
 وقال إن "هناك شكاوى عديدة من قبل العديد من المواطنين ومستعملي الطريق بوجود تجاوز ملحوظ للخط الأحمر وخصوصا على إشارة المحافظة والشرق وراهبات الوردية وإيدون والدراوشة والملكة نور".
وأكد المصدر أن "قطع الإشارة الضوئية في إربد ليست ظاهرة وإنما حالات فردية يرتكبها بعض الأشخاص لأسباب نفسية وأخرى اجتماعية تتعلق بعدم الانتباه والسرعة"، مضيفا أن "دوريات المباحث المرورية تقوم وبشكل دوري بمراقبة الإشارات الضوئية المنتشرة في المحافظة من خلال برنامج يومي معد من قبل قسم السير لمنع تكرار المخالفة في المستقبل".
وتنص المادة 28 الفقرة (د) من قانون السير لسنة 2008 أنه "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن أسبوع ولا تزيد على شهر أو بغرامة لا تقل عن (100) دينار ولا تزيد على (200) دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين من تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء".
وعزا المصدر "أسباب قطع الإشارة الضوئية في إربد من قبل السائقين إلى الأزمات التي تشهدها بعض الإشارات، حيث يضطر السائق إلى الوقوف أكثر من مرة على الإشارة".
ووفق المصدر فإن "الأزمات المرورية تتركز أيام العطل وحفلات التخريج والمناسبات الاجتماعية وأوقات الصباح والمساء، مشيرة إلى أن "القسم يقوم بتكثيف الحملات والمباحث المرورية"، مؤكدا أن "الأزمات المرورية التي تحدث في إربد بين الفينة والأخرى لا تبرر للسائق قطع الإشارة الضوئية لأي أسباب كانت وخصوصا أن قطعها ينطوي عليه حوادث مميتة".
ووفق المصدر فإن "قسم السير يقوم وباستمرار بمراقبة الإشارات الضوئية ليس فقط من أجل مخالفة السائقين وإنما لرصد الإشارات التي تشهد ازدحاما مروريا في فترات الصباح والمساء لإعادة النظر بموقعها".
ودعا المصدر الجهات المعنية إلى "تركيب كاميرات على الإشارات الضوئية وخصوصا على الشوارع التي تشهد أزمة مرورية"، مؤكدا أن "رقيب السير لا يمكنه ضبط أي مخالفة قطع إشارة ضوئية".
وأوضح أن "الهدف من وجود الكاميرات في حالة تركيبها ليس ماديا بل ردع المواطن ومنعه من التجاوز عندما تكون الإشارة حمراء"، مشيرا إلى أن "الكاميرا من شأنها التقاط صورة السيارة التي تتجاوز الإشارة الحمراء بعد ثانية واحدة من اللون الأحمر، وتعتبر من المخالفات ذات الدرجة الأولى".
بدوره، قال مصدر في بلدية إربد الكبرى إن "البلدية خاطبت العديد من الشركات من أجل تركيب كاميرات على الإشارات الضوئية في إربد لضبط المخالفين، حيث تقدمت إحدى الشركات بعرض لتزويد البلدية بكاميرات مراقبة ثابتة ومتحركة ورادارات بهدف تركيبها على الإشارات الضوئية".

التعليق