افتتاح مؤتمر "سورية عام من الشعر.. عام من الثورة" بالقاهرة

تم نشره في الثلاثاء 3 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

القاهرة - افتتح مساء أول من أمس في نقابة الصحفيين بالقاهرة مؤتمر "سورية عام من الشعر.. عام من الثورة"، الذي يشارك فيه شعراء وفنانون سوريون بدعوة من شعراء مصريين مستقلين عن المؤسسة الرسمية.
ويعقد المؤتمر بمناسبة مرور عام على انطلاق الانتفاضة السورية المناهضة لحكم الرئيس بشار الأسد والتي تقول الامم المتحدة إن ما يزيد على 9000 مدني قتلوا خلالها.
وتنظم المؤتمر "حركة شعراء قصيدة النثر.. غضب"، التي أسسها شعراء مصريون نهاية العام 2011 بهدف التفاعل مع حركة الشارع، انطلاقا من نظرة ترى للفنون والآداب دورا في الحراك السياسي والاجتماعي.
وقال الشاعر المصري محمود قرني في افتتاح المؤتمر إن "دعمنا في مصر للشعر السوري هو دعم لكل قيم الحرية والتقدم... والإيمان المطلق بالمستقبل على أسس عادلة"، مشددا على رفض ما أطلق عليه "الموقف المخزي" لبعض الشعراء العرب البارزين المقيمين خارج العالم العربي تجاه "الثورات العربية".
ووجه الناقد السوري المقيم في فرنسا صبحي حديدي كلمة للمؤتمر واصفا العام 2011 الذي أطيح فيه بعدد من نظم الحكم المطلق في المنطقة بأنه "عام الثورات والانتفاضات الخير"، الذي امتلكت فيه الشعوب العربية "الحق في القول واسترداد ملكة التعبير وإيقاظ حس الاحتجاج من سبات طويل ساقتنا إليه أنظمة الاستبداد والفساد".
وقال في الكلمة التي قرأتها الشاعرة السورية رشا عمران إن صياغات جديدة للوعي العربي الجمعي تتشكل حاليا في إطار انتفاضات المنطقة.
ولم ينس حديدي أنه في مقام الشعر، فقال إن إحدى أبرز اشكاليات قصيدة النثر العربية المعاصرة أنها "ديمقراطية"، بطبيعة موضوعاتها وشكلها ولا تركن للسكون والجمود في حين كانت الثقافة العربية المعاصرة "تعيش في كنف الاستبداد والقمع والشمولية"، آملا أن تتفاعل هذه القصيدة مع عصرها بدون أن تخسر روح التبشير بالديمقراطية.
وأضاف أن الشاعر ليس مطالبا بكتابة قصيدة ثورية وسياسية وحماسية بل "تثوير القصيدة من داخلها"، وتحريرها من السياسي والعابر.
ومن السوريين المشاركين في المؤتمر الممثلة لويز عبد الكريم والمخرج السينمائي نضال الدبس والشعراء حازم العظمة وخولة دنيا وعلي جازو وأميرة أبو الحسن وجولان حاجي وعلي سفر وخلف علي خلف ومروان علي وسمر علوش.
ويشارك في الأمسيات الشعرية للمؤتمر شعراء مصريون منهم أسامة الحداد وأحمد
المريخي وغادة نبيل ومحمد السيد اسماعيل وشريف رزق وعاطف عبدالعزيز وفارس خضر.
ويستمر المؤتمر الذي يعقد برعاية اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين المصريين يومين ويختتم بفقرة فنية من التراث الغنائي الموسيقي لمحمد عبدالوهاب بعزف وغناء الفنان المصري أشرف علي.
ونظمت "حركة شعراء قصيدة النثر.. غضب"، الشهر الماضي أول مؤتمراتها بعنوان "الثقافة المصرية بعد الثورة"، التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في شباط (فبراير) 2011 بعد احتجاجات استمرت 18 يوما. - (رويترز)

التعليق