حفار البندورة يغزو المنازل في الأغوار الجنوبية

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية - يشكو سكان في غور الصافي والمزرعة بلواء الأغوار الجنوبية من انتشار كثيف لحشرة توتا ابسلوتا خلال ساعات المساء داخل منازلهم، بعد أن قضت على مساحات واسعة من محصول البندورة في المنطقة.
وأكدوا أن تكاثر الحشرة جاء بعد انخفاض أسعار محصول البندورة في الأسواق المحلية، وتكبد المزارعين خسائر تقدر بآلاف الدنانير ومنعتهم من شراء المبيدات الحشرية لمكافحتها، مشيرين إلى أنها أصبحت مصدر إزعاج في ساعات المساء خصوصا للأسر التي تقطن بيوتا تخلو من مراوح وأجهزة تكييف.
وقال المواطن أحمد العشوش إن حشرة توتا ابسلوتا تشكل إزعاجا للأهالي في منطقة الأغوار الجنوبية التي تعاني من تواجد كثيف للحشرة التي تتجمع على أضواء ومصابيح المنازل في المنطقة لعدم وجود مكافحة مستمرة من قبل الجهات المعنية.
وأشار عمر سليمان إلى أن مشكلة انتشار الحشرات في منطقة الأغوار الجنوبية تعتبر من المشاكل البيئية التي تزعج سكان المنطقة والزائرين والسائحين، خصوصا في فصل الصيف. وأضاف أن منطقة الأغوار تعتبر بيئة خصبة لتكاثر الذباب المنزلي والبعوض نتيجة استخدام المزارعين للسماد غير المعالج، ما يستدعي إيجاد خطة طvويلة الأمد لمعالجة المشكلة بتعاون جميع الجهات ذات العلاقة.
مدير زراعة الأغوار الجنوبية الدكتور ناصر مصاروة، أكد أن مكافحة الحشرات داخل التجمعات السكنية من صلاحيات بلدية الأغوار الجنوبية، مشيرا إلى أن الوزارة قامت بالتبرع لبلدية الأغوار الجنوبية بألف لتر من المبيدات الحشرية لمكافحة الحشرة داخل التجمعات السكنية.
وأبدى مزارعون في الأغوار الجنوبية تخوفهم من استيطان حشرة توتا ابسلوتا منطقة الأغوار الجنوبية التي تهلك مزارعهم سنويا، وتكبدهم خسائر تقدر بآلاف الدنانير بعد تقصير واضح من قبل وزارة الزراعة في مكافحة تلك الحشرة، كما طالبوا الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات المناسبة ومساعدتهم في التخلص من تلك الحشرة.
وطالب المزارع محمود المعاقلة الجهات المسؤولة إيجاد الحلول للتخلص من الحشرة سواء عبر توفير المبيدات الفعالة أو تفعيل الإرشاد الزراعي في المنطقة، مشيرا إلى أن الحشرة تسببت بخسائر كبيرة لهم.
من جانبه، قال رئيس لجنة بلدية الأغوار الجنوبية ماهر العكشة إن هناك حملة ستنطلق في الأسبوع المقبل ستشمل كافة مناطق الأغوار الجنوبية بمشاركة آليات الزراعة والقطاع الخاص لمكافحة الذباب والحشرات الضارة في المنطقة.

التعليق