سباق ماليزيا إثبات جديد على معاناة ريد بول الموسم الحالي

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • الخيبة ظاهرة على وجه سيباستيان فيتل بعد انتهاء سباق ماليزيا أول من أمس -(رويترز)

مدن - بدأ ريد بول يصبح مثل الفرق التي كانت تطارده العام الماضي بعدما فشلت سيارتا الفريق في الصعود لمنصة التتويج في جائزة ماليزيا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أول من أمس الاحد.
وبدأ سيباستيان فيتل السباق من المركز الخامس في قائمة المنطلقين ووصل إلى خط النهاية وهو في المركز 11 بعد أن أدى احتكاك مع سيارة الهندي نارين كارثيكيان سائق اتش ار تي إلى اصابة سيارة السائق الالماني بأضرار كبيرة.
وقال كريستيان هورنر مدير ريد بول للصحفيين "اصطدم بكارثيكيان الذي بدا أنه فقد السيطرة.. كان هذا مخيبا للآمال بالنسبة لفيتل لأنه على الأقل كان الحصول على المركز الرابع مؤكدا له".
وقال هورنر إن تحطم الأنبوب الذي يزود المكابح بالهواء ليساعد في تبريدها كان يعني ارتفاع درجة حرارة مكابح سيارة فيتل وأدى الى أن يطلب الفريق من السائق الالماني الانسحاب، لكن خللا في دائرة الاتصال الداخلي لريد بول تسببت في عدم سماع فيتل للنداء.
وقال هورنر "رأينا أن مكابح الاطار الخلفي الأيسر تتجه إلى ارتفاع كبير في درجة حرارتها وخرجت عن السيطرة ولهذا أردنا محاولة ايقاف السيارة من وجهة نظر تتعلق بالسلامة".
واحتل مارك ويبر زميل فيتل المركز الرابع رغم أنه لم يكن مرتاحا بشكل كبير مع نوعية الاطارات التي استخدمها بعدما أدى الهطل الغزير للأمطار إلى توقف السباق لفترة، وقال ويبر "كانت فترة طويلة للغاية. ليس من أساليب فورمولا 1 القيادة في ظل هذا التحكم الضعيف".
واضاف السائق الاسترالي الذي كان يطارد لويس هاميلتون صاحب المركز الثالث قرب نهاية السباق "وبعد ذلك عندما بدأت الحلبة تجف شعرت بأنني أكثر سعادة وكنا نسير في الاتجاه الصحيح".
وواجه رد بول صعوبات هذا الموسم وسيطر ماكلارين على جولات التجارب في أول سباقين، وأظهرت سيارة ريد بول التي صممها ادريان نيوي سرعة مقبولة في سباق استراليا الافتتاحي الأسبوع الماضي لكن سرعتها لم تكن كافية لمنافسة سيارة ماكلارين الخاصة بجنسون باتون الفائز بالسباق.
وحصد رد بول 42 نقطة في أول سباقين مقابل 72 نقطة أحرزها العام الماضي في المرحلة نفسها، وقال هورنر "ندرك أن هناك أشياء نستطيع تطويرها وهذا ما سنركز عليه من أجل سباق الصين. لكن الأمر لا يمكن توقعه في هذه اللحظة".
شوماخر خائب
من جانبه، يشعر مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات بخيبة أمل بعدما حصل على نقطة واحدة فقط من سباق ماليزيا رغم الأداء القوي في التجارب التأهيلية.
وقال الالماني شوماخر سائق مرسيدس "بالنظر إلى موقعي على قائمة المنطلقين فانه من المؤسف حقا انني حصلت على نقطة واحدة وكنت آمل في تحقيق نتيجة أفضل لفريقنا".
وكان شوماخر في حالة رائعة في التجارب التأهيلية السبت وبدأ السباق من أحد المراكز الثلاثة الأولى للمرة الاولى منذ عودته الى فورمولا 1 العام 2010 متأخرا بفارق أقل من عشر ثانية عن جنسون باتون سائق ماكلارين وصاحب المركز الثاني، لكن شوماخر البالغ من العمر 43 عاما لم يستطع ترجمة تفوقه في التجارب التأهيلية إلى نتيجة جيدة في السباق.
وكانت البداية بطيئة لشوماخر ثم اصطدمت سيارته بسيارة رومان غروجان سائق لوتس مما أدى إلى دورانها حول نفسها وتراجعه إلى المركز السادس عشر.
وقرب نهاية السباق الذي توقف بفعل هطل الأمطار كان شوماخر في المركز الحادي عشر لكنه انتزع المركز العاشر بعد تعرض سيارة الفنزويلي باستور مالدونادو لعطل.
ولم يظهر زميله الشاب نيكو روزبرغ بمستوى أفضل إذ أنهى السباق في المركز الثالث عشر، وقال روزبرغ "بعد استئناف السباق كنت في المركز الرابع.. لكني عانيت من مشكلة في الاطارات مما اضطرني للتوقف في حارة الصيانة".
ونتيجة الفريق في ماليزيا أفضل قليلا مما حققه مرسيدس في السباق الافتتاحي في استراليا، وقال روزبرغ "نظهر بمستوى رائع في التجارب التأهيلية لكن مستوانا في السباقات ليس بنفس الجودة ويجب أن نتعامل مع هذا الأمر قبل السباق التالي في الصين".
التوفيق يجانب ماكلارين
وغاب التوفيق عن ماكلارين في سباق ماليزيا وخرج بالمركز الثالث فقط الذي احتله لويس هاميلتون رغم أداء رائع في التجارب التأهيلية.
وفي أجواء مشمسة السبت انتزع هاميلتون وزميله باتون المركزين الأول والثاني على قائمة المنطلقين لكن بعد 24 ساعة هطلت الأمطار بشدة ووقعت أخطاء عند التوقف للصيانة مما أدى إلى إفساد سباق البريطاني هاميلتون بينما تعرض مواطنه باتون لحادث.
وجاء هاميلتون ثالثا بعد أداء رائع من فرناندو الونسو سائق فيراري وسيرجيو بيريز سائق ساوبر، وقال مارتن ويتمارش مدير الفريق للصحفيين "من الواضح أن اليوم جاء مخيبا للامال لكن كان من الممكن أن يخرج بشكل أسوأ، لم يحصل الكثير ممن نعتبرهم ينافسوننا على البطولة على نقاط بنفس القدر".
وتابع قائلا "بيريز كان الأسرع اليوم. كان اليوم رائعا له ولفريق ساوبر لكن الأمر ليس رهيبا. نحن في المركزين الثاني والثالث على ترتيب السائقين في البطولة ونتصدر الصانعين".
ويشعر هاميلتون بإحساس ايجابي فيما يتعلق بما حققه من نقاط وقال "لا يمكن ان أشكو فقد صعدت منصة التتويج للاسبوع الثاني على التوالي لذا أنا سعيد حقا، أشعر اني محظوظ لأني استطعت تجنب المتاعب.. أعتقد اننا قدمنا اداء رائعا". -(رويترز)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نفسي افهم ليش جريدة الغد غير دقيقة (يمان)

    الثلاثاء 27 آذار / مارس 2012.
    بصراحة انا عم بدخل دائما عشان اعرف مواعيد اهم مباريات الدوري الاسباني او الاوروبي
    ما في ولا خبر في واجهة الرياضة العالمية والعربية ،،،، يا جماعة ليه انتو هيك ... مش معقول ادور على الخبر بالمندل ،،،، نفسي حدا يعطيني جواب شافي للموضوع