أخبار المصارعة

"ذا روك" صامد في وجه الانتقادات قبل أيام من مواجهته سينا

تم نشره في الجمعة 23 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • دووين “ذا روك” جونسون يتجاهل الانتقادات ويخرج عن النص قبل بطولة “ريسل مانيا” -(أرشيفية)

أيمن أبو حجلة

عمان– قبل تسعة أيام فقط على موعد بطولة “ريسل مانيا 28” الخاصة باتحاد المصارعة العالمية الترفيهية (WWE)، يقف دووين “ذا روك” صامدا في وجه الانتقادات والحملة السرية التي يواجهها أمام زملائه في غرفة الملابس.
ومن المنتظر أن يلعب ذا روك أمام جون سينا في المباراة الرئيسية لبطولة ريسل مانيا يوم الأول من نيسان (ابريل) المقبل بمدينة ميامي الأميركية، وهي المباراة التي أعلن عن موعدها قبل عام تقريبا.
وكان ذا روك قد اعتزل المصارعة الاستعراضية العام 2004 ليتفرغ لاطلاق مشواره في عالم السينما الأميركية، ولم يعد إلى كواليس WWE قبل العام الماضي عندما كان ضيف شرف بطولة “ريسل مانيا” ليعلن تحديه للنجم الحالي جون سينا في البطولة المقبلة.
وتشير التقارير الواردة من داخل أروقة WWE إلى أن ذا روك يواجه معركة خفية أمام مصارعي الجيل الحالي الذين يعترضون بطريقة غير مباشرة على تصدر ذا روك للعناوين الرئيسية على حسابهم، فمنهم من يناصر جون سينا بقوله أن الممثل الأميركي لا يملك ولاء حقيقيا للعبة المصارعة بل جاء لتحقيق أغراض شخصية تكمن في الترويج لأفلامه المقبلة، والبعض الآخر لا يمانع عودة ذا روك لكنهم يعارضون وضعه في الحدث الرئيسي بحجة أن بقية المصارعين يعملون طوال السنة في كافة العروض على عكس ذا روك الذي يأتي ليلة واحدة ويخطف الصلاحيات المتاحة.
من جانبه، يواصل جون سينا تهكمه على ذا روك ويقول أنه ليس نفس الرجل الذي كان على الحلبة قبل أعوام مضت، ويعترف سينا بمكانة منافسه كواحد من أساطير اللعبة لكنه يرفض المقارنات معه في الوقت الحالي لأنه، على حد قوله، يعمل كل يوم من أجل أنصاره، على عكس ذا روك المنشغل بشهرته وأموره الشخصية على حساب لعبة أمنت له مستقبلا في “هولييود”.
وزادت الانتقادات الموجهة إلى ذا روك بعد لجوئه إلى استخدام ألفاظ لا تليق بنظام المشاهدة العائلية (PG) خلال العروض الأخيرة، كما تعرض لوالدة سينا قبل أسبوعين، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الأخير.
ورغم أن كل ما يحصل على الشاشة في المصارعة الاستعراضية هو عبارة عن نصوص وسيناريوهات موضوعة مسبقة، إلا أن أحدا لا يستطيع إنكار وصول العلاقة الحقيقية بين سينا وذا روك إلى مرحلة متقدمة من العدائية، وباتت الأمور بينهما شخصية أكثر من أي وقت مضى.
ودافع عدد من نجوم اللعبة عن الواقع الذي يعيشه ذا روك حاليا نذكر منهم المعتزل ستيف أوستن الذي قال: “ذا روك فاز بحقه في العودة والرحيل كيفما يشاء عن جدارة واستحقاق”، منوها إلى أن أيا من المصارعين الحاليين لم يحظ بمسيرة ناجحة مثل مسيرة صديقه.
كون عودة ذا روك إلى عروض “رو” الأخيرة جاءت مخيبة إلى حد ما رغم ارتفاع نسبة الحضور في الصالات وزيادة نسبة المشاهدة التلفزيونية، فقد بدا واضحا منذ ليلته الأولى أنه يفتقد لجزء من الهالة التي كان يتمتع بها سابقا، وظهر ذلك من خلال كتابته لبعض الملاحظات التي كان يود ذكرها على رسغه، وهو أمر سخر منه سينا بشدة.
وفي الليلة الثانية نعت ذا روك سينا بـ”العاهرة” أمام مئات من الأطفال في صالة العرض، وهو ما فسره سينا بأنه دليل على عدم قدرة منافسه على مجاراته بطريقة احترافية.
وتبقى مباراة الاثنين في “ريسل مانيا” الشغل الشاغل لعشاق المصارعة، ومن المؤكد أن سينا استفاد كثيرا من عودة ذاك روك خصوصا وأنه في أمس الحاجة للتجديد بعد سنوات من الظهور على الحلبة بالطريقة ذاتها.
ذا روك يتدرب برفقة هوكينز
وأشارت مصادر مقربة من اتحاد WWE أن ذا روك يتدرب للمباراة المرتقبة برفقة المصارع كيرت هوكينز.
ويحتاج ذا روك لتعويض الفترة التي غاب فيها عن الحلبات ورفع لياقته البدنية والتدرب على حركاته المعروفة، وجهز له الاتحاد شريكا مناسبا هو هوكينز الذي سبق له الفوز بحزام فئة الزوجي قبل ثلاثة أعوام مع زاك رايدر.
ولا يحظى هوكينز حاليا بفرص الظهور في عرضي “رو” و”سماكداون”، ويكتفي بالمشاركة بالعرض الثانوي “ان اكس تي”.
إصابة سينا
وانتشرت تقارير إخبارية على المواقع الإلكترونية المتخصصة في اليومين الماضيين عن تعرض جون سينا لإصابة في رقبته جراء تعرضه لحادث سير قبل عرض “رو” يوم الاثنين الماضي.
وتعرضت سيارة سينا لضربة قوية من الخلف إثر اصطدام شاحنة كبيرة بها يوم الاثنين الماضي، وحامت شكوك حول قدرة سينا على اللحاق بالعرض، لكنه أعلن على “تويتر” أنه بخير وجاهز للمباراة أمام مارك هنري في نفس الليلة.
يوكوزونا إلى قاعة المشاهير
وفي سياق آخر، أعلن اتحاد WWE يوم الثلاثاء الماضي نيته تكريم المصارع الراحل يوكوزونا من خلال ضمه إلى قاعة المشاهير في حفل يقام قبل يوم واحد من انطلاق بطولة “ريسل مانيا”.
ويعتبر يوكوزونا واسمه الحقيقي رودني أنواي واحدا من ألمع نجوم النصف الأول من تسعينيات القرن الماضي، واشتهر بشغفه بزيادة وزنه إلى أرقام قياسية، وهو ما أدى في النهاية إلى معاناته من مشاكل صحية انتهت بوفاته في سن صغيرة (34 عاما).
ورغم ظهوره على حلبات WWE بشخصية مصارع السومو الياباني، كان أنواي دائم التباهي بانتمائه لجزر الساموا وانحداره من عائلة تعشق المصارعة وتزخر بأسماء لها وزنها في تاريخ اللعبة، وهو الذي تلقى تدريبه على أيادي قريبيه المصارعين السابقين أفا وسيكا.
وفاز يوكوزونا بحزام اتحاد WWE مرتين، الأولى بعد فوزه على بريت هارت في “ريسل مانيا” العام 1993، قبل أن يخسر في نفس الليلة أمام هولك هوغن، ثم عاد ليستعيد اللقب من هوغن في نفس العام.
وسبق ليوكوزونا أيضا أن فاز بمباراة “رويال رامبل” السنوية العام 1993، كما نال جائزة أكثر المصارعين تطورا والمقدمة من مجلة “برو ريسلينغ إيلوسترايتد” الشهيرة في نفس العام.
يذكر أن حفل قاعة المشاهير هذا العام سيشهد انضمام المصارع الكندي المعتزل اضطراريا إيدج، وفريق الفرسان الأربعة المكون من ريك فلير وأرن أندرسون وتولي بلاتشارد وباري ويندهام وجي جي ديلون، والمصارع الأسمر رون سيمونز، والمصارع المكسيكي السابق ميل ماسكاراس، إضافة إلى نجم الملاكمة المعتزل مايك تايسون.
أنغل يعتذر لمايكلز وأوستن
قدم المصارع المعروف كيرت أنغل اعتذاره لكل من شون مايكلز وستيف أوستن بعدما وجه لهما انتقادات قاسية عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”.
وقال أنغل في تغريدة: “أود الإعتذار لشون مايكلز وستيف أوستن، لولاهما لما حظيت بمسيرة حافلة بالمصارعة”.
وكان أنغل قد غرد على “تويتر” قبل ذلك: “استغرق شون مايكلز وستيف أوستن 15 عاما ليصبحا نجمين في WWE، أما أنا فقد استغرقني الأمر عاما واحدا فقط!”.
وأنغل، البطل الأولمبي السابق، متعاقد حاليا مع اتحاد TNA، وهو الذي تمتع بمسيرة ناجحة في WWE بين عامي 1999 و2006 حمل خلالها حزام الاتحاد الرئيسي أكثر من مرة وقدم مباريات أسطورية ناجحة مع مصارعين أمثال مايكلز وكريس جيريكو والراحل كريس بنوا والمعتزل بروك ليسنر.

[email protected]

التعليق