تمويل مكافحة الإيدز مرتبط بحقوق الإنسان

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

جنيف- قالت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، نافي بيلاي أمس إن تمويل مكافحة الإيدز يعد مسألة مرتبطة بحقوق الإنسان الأساسية.
وقالت بيلاي في خطابها أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إنه يتوجب على الدول أن تكون الدول ملتزمة بضمان سياسات لا تنتهك حقوق المصابين بالمرض.
وأضافت المسؤولة الأممية "تمويل مكافحة الإيدز يعد من التضحيات الرئيسية، وتوفير المال ليس هو العنصر الضروري فقط، بل يتوجب أيضا ضرورة وجود إلزام قانوني بخصوص حقوق الإنسان للمرضى المصابين به".
واعتبرت بيلاي أن السنوات الماضية شهدت تخطي الكثير من العقبات في مجال مكافحة الإيدز، معترفة في الوقت  نفسه بضرورة "القيام بالمزيد لكي تصبح النتائج دائمة".
وأوضحت المسؤولة أن كل هذه المساعي تهدف إلى بدء عصر جديد "خالي من العدوى والوفيات والتمييز ضد مرضى الإيدز".
ووفقا لأحدث دراسة علمية فإن تناول حبة مضادة للفيروسات يوميا يمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بالإيدز بنسبة تصل إلى 73 %.-(إفي)

التعليق