لحظات مهمة في مسيرة ميسي مع برشلونة

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

مدريد- فيما يلي حقائق عن اللحظات المهمة في مسيرة ليونيل ميسي مع برشلونة. وكسر اللاعب الارجنتيني البالغ عمره 24 عاما وأفضل لاعب في العالم في اخر ثلاثة أعوام الرقم القياسي للنادي في عدد الأهداف الذي استمر 60 عاما ويبلغ 232 أحرزها سيزار رودريغيز عندما سجل ثلاثة أهداف في شباك غرناطة باستاد نو كامب أول من أمس الثلاثاء ليرفع رصيده الى 34 هدفا هذا الموسم.
1 - أول هدف رسمي: أحرز ميسي هدفه الأول مع برشلونة في بطولة رسمية في أول ايار(مايو) 2005 وعمره 17 عاما وعشرة أشهر وسبعة أيام في مباراة بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم ضد البسيط في استاد نو كامب. وصنع له البرازيلي رونالدينيو الهدف عندما مرر له الكرة من فوق الدفاع وسددها ميسي بشكل رائع من فوق الحارس المندفع في الشباك. ووقف مشجعو برشلونة لتحية اللاعب الارجنتيني الذي أحاط به زملائه.
2 - ثلاثيته ضد ريال مدريد: أحرز ميسي عدة أهداف رائعة في شباك ريال مدريد غريم برشلونة التقليدي بينها هدف بمجهود فردي رائع في الدور قبل النهائي لدوري أبطال اوروبا الموسم الماضي لكن ثلاثيته في استاد نو كامب العام 2007 كانت استثنائية. وتأخر برشلونة ثلاث مرات قبل أن يسجل ميسي هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع ليجعل النتيجة 3-3 ويصبح أول لاعب يحرز ثلاثية في مباراة قمة اسبانيا منذ 12 عاما.
3 - تكرار هدف مارادونا المذهل: عزز ميسي من وضعه كخليفة محتمل لمواطنه دييغو مارادونا في مباراة بكأس ملك اسبانيا ضد خيتافي في ابريل نيسان 2007 عندما أحرز هدفا رائعا مشابه للهدف المذهل لمارادونا مع الارجنتين في شباك انجلترا في كأس العالم 1986. وتجاوز ميسي اثنين من المنافسين في وسط ملعب فريقه وانطلق باتجاه المرمى وراوغ مدافعين اثنين اخرين عند حافة منطقة الجزاء ثم راوغ الحارس قبل أن يضع الكرة في الشباك من زاوية صعبة بقدمه اليمنى "الأضعف".
4 - أهدافه في دوري أبطال اوروبا: تصدر ميسي قائمة هدافي دوري أبطال اوروبا في المواسم الثلاثة الماضية ويتصدر القائمة مجددا هذا الموسم برصيد 12 هدفا ليرفع رصيده الاجمالي الى 49 هدفا في 64 مباراة. وعانى ارسنال من خزي استقبال اربعة أهداف من اللاعب الارجنتيني الذي لا يمكن ايقافه في المباراة التي خسرها 4-1 باستاد نو كامب في  نيسان(ابريل) 2010 وهذا الشهر أصبح ميسي أول لاعب يحرز خمسة أهداف في مباراة واحدة بدوري الأبطال وكان باير ليفركوزن هو الضحية هذه المرة.
5 - مستواه في المباريات الهامة: اعتاد ميسي الارتقاء لمستوى التوقعات في مباريات برشلونة الكبيرة مثلما أثبت في لقاء الذهاب بالدور قبل النهائي لدوري أبطال اوروبا ضد ريال مدريد الموسم الماضي. وهز ميسي شباك مانشستر يونايتد في نهائي دوري الأبطال في 2009 و2011 وكان الهدف الأول بضربة رأس نادرة سكنت شباك الحارس ادوين فان دير سار والثاني بتسديدة من مسافة بعيدة في مرمى الحارس نفسه -(رويترز)

التعليق