يا فؤادي

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

د. جمال الخطيب                    

اختصاصي علم النفس       

تتساءل هلا (29 عاما) عن جدوى تغيير سلوك زوجها العصبي جدا، مشيرة الى أن عائلته متماسكة وليست لديه مشاكل، الا أن سرعة غضبه تزعجه ويحاول بين فترة واخرى تغيير هذه الصفة إلا أنه لا يستطيع، وتتساءل عن الحل وهل من الضروري ان يراجع مختصا لعلاج عدم ضبطه لأعصابه أم الاكتفاء بتعديل سلوكه؟

هناك صعوبة في تغيير الفرد سلوكه الايجابي أو السلبي، لأن السلوك يأتي بالقدوة ومن ثم تقليد السلوك، واذا شعر الانسان ان السلوك عاد عليه بالفائدة ودون التفات الآخرين اليه او تنبيه؛ فإنه يصبح مكررا ويندرج تحت مسمى "تعزيز السلوك" في علم النفس.
وتعزيز السلوك بحاجة لتغيير اذا كان سلبيا ويؤثر على المحيط، خصوصا للأطفال والمراهقين اذا ما تعلموا سلوكا خاطئا، وتعديله وتغييره يكمن في تعديل السلوك بما هو أفضل، مع الاستمرارية في اقناع الشخص بأهمية تغيير سلوكه نحو الأفضل. وبما ان الزوج ليست لديه مشاكل ما، اضافة الى ان عائلته متماسكة، على زوجته مساندته للخروج من حالة العصبية، من خلال استخدام الطرق الصحيحة في عملية الاقتناع بالتغيّر نحو الأفضل، مشددا على أهمية المعالجة قبل ان يتقدم العمر لأن تعديل السلوك في مراحل عمرية اكبر يكون أمرا صعبا.   

التعليق