حرارة الطفل دليل فعالية الجهاز المناعي

تم نشره في الخميس 15 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل يدل على أن الجهاز المناعي يعمل على محاربة الفيروسات - (أرشيفية)

مريم نصر

عمّان – يعد ارتفاع درجة حرارة الطفل من الأسباب الرئيسية التي تدفع الأهل الاتصال بالطبيب في ساعات متأخرة من الليل، بدافع القلق وهو أمر مفهوم للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر، وللأطفال الذين يصابون بنوبة رعش مع الحرارة.
وما يجب ان يعرفه الآباء أن الحرارة إشارة تثبت أن النظام المناعي يعمل بشكل جيد في محاربة مرض ما، وكلما كبر الطفل في العمر كانت الحرارة إشارة إيجابية بقوة مناعة الطفل وقابليته لمحاربة الأمراض. فالحرارة لا تؤذي العقل أو الجسد ولكنها تزيد من حاجة الإنسان الى السوائل.
والأهل ليسوا الوحيدين الذين يقلقون حيال ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال إذ يبدي بعض العاملين في القطاع الصحي الطبي قلقا حيال الأمر بحسب استطلاع قامت به صحيفة "النيويورك تايمز" وأفادت ان "بعض الأطباء والممرضين ينتابهم الفوبيا من ارتفاع درجة الحرارة".
ويشير الجراح د. جوزيف ميركولا أن ارتفاع درجة الحرارة في جسم الإنسان إشارة ان الجهاز المناعي يحارب مرضا فيروسيا أو بكتيريا للتخلص منه، لذا في بعض الحالات عندما تكون الحرارة مرتفعة ارتفاعا بسيطا فإن إعطاء خافضات حرارة "ليس فقط غير ضروري، بل يؤثر على عملية الشفاء فيعوقها ويطيل من مدتها".
ويقول "علينا أن نتذكر ان ارتفاع الحرارة ليس مدعاة للقلق، بل هو أمر جيد وتؤكد الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال على ذلك ولا تنصح بإعطاء خافضات حرارة للأطفال، وتوضح في موقعها أن ارتفاع درجة الحرارة ليس مرضا بل دلالة على ان الجسد يحارب المرض.
وتضيف الأكاديمية "لا يجب إعطاء خافضات حرارة للطفل، إلا في حال شعر بعدم ارتياح، أو كان لديه تاريخ بحدوث تشنجات لكن الحرارة بغير ذلك تساعد الطفل على محاربة الأمراض، وحتى وإن كانت الحرارة مرتفعة جدا فهو أمر لا يقلق إلا في حال كان الطفل يصاب بالتشنجات أو كان مصابا بمرض مزمن".
ويتابع د. ميركولا عندما يغزو الجسم أي من الكائنات الدقيقة كالبكتيريا أو الفيروسات، فإن الجسم يطلق البيروجين "مولد الحمى"، وهو هرمون يطلق من الغدة تحت المهاد في الدماغ التي توعز برفع درجة الحرارة من خلال اتباع آليات مختلفة منها، الارتعاش، الإفراج عن هرمون TR، زيادة معدل الأيض الخاصة بك، تقييد تدفق الدم الى الجلد لتقليل فقدان الحرارة، انتصاب الشعر (رفع الشعيرات الصغيرة)، والذي يمنع التعرق (التعرق هو آلية التبريد).
ومن فوائد ارتفاع درجة حرارة زيادة الأجسام المضادة؛ وهي خلايا مدربة على مهاجمة الغزاة، وإنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء التي تساعد على محاربة الغزاة، وإنتاج المزيد من مضادات الفيروس ومواد مضادة للسرطانات، ومنع جعل البكتيريا تتغذى على الحديد.
كما ان زيادة درجة حرارة الجسم تقتل الميكروبات مباشرة؛ لأن معظمها تنمو في درجات حرارة أقل من درجة حرارة جسم الإنسان. كما انها تضعف تكرار الإصابة بالمرض من فيروسات وبكتيريا مشابهة.
وتشير الدراسات الى ان تناول خافضات الحرارة تمنع إنتاج الأجسام المضادة كما أنها تخفض من نسبة خلايا الدم البيضاء في الجسم.

التعليق