طرق تجعل الهوية الرقمية جذابة

تم نشره في الثلاثاء 13 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • ينبغي الاعتناء بالهوية الرقمية من خلال الاختيار المناسب للصور والكلمات -(أرشيفية)

عمان - في عالم تطغى عليه الخدمات التكنولوجية بشتى جوانب الحياة، لم يكن مستغربا ازدياد الاهتمام بما يعرف بالهوية الرقمية، التي تهدف للتعريف بالمستخدم لمن يريدها، كالشركات التي تبحث عن موظفين عبر الشبكة العنكبوتية بكفاءات معينة.
لذا لو كنت مهتما بزيادة فرص حصولك على وظيفة تحسن بها دخلك، فاعلم أنه ينبغي عليك الاعتناء بهويتك الرقمية، ويكون هذا من خلال اختيار الكلمات والصور المناسبة لها، بحيث تجذب من يسعى لتوظيفك.
ويرى الخبراء ضرورة قيام المستخدم بتعديل هويته الرقمية بطريقة استباقية في حال ما إذا كان جادا بعرض خدماته طمعا في الحصول على وظيفة مناسبة. فحسبما يذكر موقع PCWorld، فإنه لكي تدرك أهمية الموضوع بشكل أكبر ما عليك سوى أن تسأل نفسك لو قام أحد المديرين الباحثين عن موظفين لتعيينهم بكتابة اسمك على محرك البحث غوغل، ما النتائج التي سيحصل عليها؟ هل سيجد عدد من الصفحات التي شاركت بها وتظهر مهاراتك التي يبحث عنها؟ أم أنه لن يجد سوى بعض الصفحات التي تظهر صورك الضاحكة وبعض التعليقات على مشاركاتك بالألعاب الواقعية على الشبكة؟ أم أنه ببساطة لن يجد شيئا يخصك؟
وهذه مجموعة من الاستراتيجيات التي من شأنها تقوية هويتك الرقمية، وجعلها أكثر قدرة على تمثيلك عندما تحتاج لها:
- اختيار اللقب المناسب: لا تحاول أن تختار لقب مبهر، كي تلفت النظر إليك، وإنما قم باختيار اللقب الحقيقي الذي يناسب وظيفتك أو درجتك العلمية. وفي حال كنت تريد إجراء مراسلة إلكترونية لإحدى الشركات للحصول على وظيفة معينة، يجب أن تذكر لهم المهارات الخاصة التي تمتلكها والتي تحتاجها تلك الوظيفة بالذات، حتى وإن كنت تحمل العديد من الشهادات والمهارات الأخرى.
- اختيار الإيميل المناسب: الشركة التي تمنحك عنوانا بريديا إلكترونيا (إيميل) من الجوانب التي يجب أن تعطى بعض الوقت لاختيار أحسنها. يرى الخبراء أن عنوان ياهو من المحتمل جدا أن يعد نوعا من الرسائل المتطفلة (سبام) كون نسبة كبيرة من هذه النوعية من الرسائل تصل عن طريق شركة ياهو. الخيار الأمثل لهذه النقطة والذي يتفق مع معظم خبراء التكنولوجيا، هو استخدام عنوان بريد الجي ميل الإلكتروني.
- ذكر رقم الهاتف: القيام بتضمين هويتك الرقمية أرقام الهواتف التي يمكن الوصول لك من خلالها، سيعزز فرصة حصولك على وظيفة مناسبة، كون الهاتف في كثير من الأحيان يعد الوسيلة الأسهل والأسرع للحصول على معلومات. ويضيف الخبراء بأن التحدث الفعلي مع الشخص يعد أفضل طريقة للتأكد من جديته في الرغبة بشغل وظيفة معينة.
- الحرص على استخدام المواقع الاجتماعية: كلما كنت متواجدا ضمن المواقع الاجتماعية مثل لينكد-إن، كلما كنت على دراية أكبر بالاستراتيجيات التي من شأنها تطوير مهاراتك. وتجدر الإشارة هنا إلى التأكيد على ضرورة تجاهل نداءات البعض الذين ينصحون بعدم استخدام غوغل+. ويجب عليك أن تتذكر بأن من يبحث عنك من المحتمل جدا أن يبحث من خلال محرك غوغل، وامتلاكك حساب في غوغل+ سيجعل من هويتك الرقمية أكثر ظهورا ضمن نتائج البحث.
- ضرورة التنبه للصور التي تنشر عبر شبكة الإنترنت: اعلم بأن كل صورة تنشرها عبر الإنترنت يجب أن تعكس مظهرك المناسب. ففي حال امتلاكك موقع إلكتروني خاص بك يجب استخدام صورك الحقيقية، وتجنب وضع بدلا منها شخصيات كرتونية تجعل صاحب العمل يشك أنك تسعى لإخفاء شخصيتك الحقيقية.
- إنشاء ملف عالي المهنية:  يجب عليك أن تسعى لأن يكون ملفك الشخصي، في جميع مواقع التواصل التي تشارك بها، ملف يوصف بالمهنية والتنبه حتى للون الذي ستختاره لهذا الملف. واعلم بأن الكثير من الناس أصبحوا يميلون إلى تغيير وظائفهم بعد 3-4 سنوات من شغلهم إياها، وبالتالي فإن الحفاظ على مهنية هويتك الرقمية، سيسهل عليك الحصول على الوظيفة المناسبة، التي يمكن أن تكون أفضل من وظيفتك الحالية.
- السعي للحصول على نطاق "Domin" خاص: إن الحصول على دومين خاص باسمك سيرفع بشكل كبير كفاءة هويتك الرقمية. علما بأن الحصول عليه لن يكلفك الكثير من المال، لكنه سيعمل على تضمين اسمك في رأس قوائم البحث أو قريبا منها.
- حذف علامات الخطر: تعرف هذه العلامات كل ما من شأنه أن يقلل من كفاءة هويتك الرقمية، سواء من مشاركات على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، أو صور تظهرك بمظهر غير مهني، يمكن أن يعكس صورة غير مناسبة عنك، أو أي شيء من هذا القبيل.
- المدونة: تعد المدونة من أهم الوسائل التي يمكن أن تنعكس إيجابا على هويتك الرقمية، لكن في حال لم تكن تملك موهبة الكتابة وإظهار نفسك بشكل مهني، فإنه يفضل عدم اللجوء للحصول على مدونة. حيث إن من يبحث عنك لو وجد العديد من الأخطاء اللغوية ضمن مدونتك، فإنه بالتأكيد سيصرف النظر عن طلب خدماتك.
- التوقيع الإلكتروني: تقوم الكثير من المواقع التي تمنح عناوين بريد إلكتروني كغوغل وغيرها، بتقديم ميزة التوقيع الإلكتروني، الذي يصاحب جميع الرسائل الإلكترونية التي ترسلها من ذلك العنوان. لذا احرص على أن يتضمن توقيعك الإلكتروني روابط مهمة، يمكن أن تعزز من هويتك الرقمية. مثل روابط لعناوين صفحاتك على المواقع الاجتماعية أو على مدونتك إن وجدت.


علاء علي عبد
اختصاصي الحاسوب الشخصي
[email protected]

التعليق