شركة ميناء الحاويات تطور رافعة للعمل بنظام الكتروميكانيك

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

 أحمد الرواشدة

العقبة  – طورت شركة ميناء حاويات العقبة حاملة حاويات ذات الأبعاد الزائدة تعمل بالنظام اليدوي إلى رافعة حديثة تعمل بنظام الكتروميكانيك وفق عملية فنية هي الأولى من نوعها في العالم، بحسب مدير الاتصال بالشركة ايهاب الرواشدة.
وقال الرواشدة خلال حفل أقامته الشركة بهذه المناسبة إن فريقا في الدائرة الهندسية بالميناء عمل على مدار أشهر متواصلة لاعادة تأهيل الرافعة التي كانت خارجة عن الخدمة بخبرات أردنية بحتة، حيث تم تحويل رافعة الحاويات إلى آلية جديدة وفريدة من نوعها تعمل بنظام سيطرة الكترونية حديثة.
وقال إنه روعي في عملية تطوير الرافعة التي تستخدم لتحميل وتفريغ الحاويات بعدين أساسيين تمثل الأول في محور السلامة العامة والحفاظ على أمن وسلامة العامل حيث أصبحت الرافعة تدار إلكترونيا فيما تعلق البعد الثاني بضرورة الاستفادة من آليات الميناء وإعادة تأهيلها.
واوضح ان قيمة الرافعة المالية تزيد على 100 الف دينار دون احتساب أي اضافات اخرى عليها ما يعني ان عملية تطويرها حققت وفرا ماليا لصالح الشركة.
وبين أن الرافعة هي الوحيدة من نوعها التي تستخدم حاليا للتعامل مع الحاويات بمختلف أنواعها وأحجامها والتي تتراوح بين 20 و40 قدما، بدون اللجوء إلى استخدام ما يعرف بـ "جكات" مساعدة حيث تقوم الرافعة بهذه المهمة تلقائيا.
وشملت عملية التطوير إزالة جميع مكوناتها القديمة وإضافة "جكات" هايدروليك لتحريك أقفالها الأربعة وتصميم وحدة هايدروليك لتزويد الرافعة بالزيت المضغوط وتصميم حامل أسلاك كهربائية وأنابيب زيت لحمايتها من القطع، إضافة إلى "رديتر" تبريد للزيت لحماية وحدة الهايدروليك من الحرارة العالية، وتصميم نظام تحكم  يتوافق عمله مع الرافعة الجسرية و "الجك"  كما تم استخدام مجسات كهربائية وأضوية إشارة تخص عناصر السلامة المثلى.
واعتبر مسؤولون في شركة ميناء الحاويات أن ما تم تحقيقه هو قصة نجاح لكفاءات أردنية أخذت على عاتقها أن تعمل بكل اقتدار بما يحفاظ على تنافسية الميناء وقدراته التشغيلية ومواكبة المستجدات العالمية في عالم الموانئ المتقدمة.
وقالوا إن عملية التطوير هي جزء من سياسة الشركة في تطوير موجوداتها ومرافقها كما هو دليل على حجم الكفاءات والقدرات الأردنية في الميناء على العمل الجاد.

[email protected]

التعليق