جيلونغ يثني على جهود الأمير علي في طرح قضية الحجاب

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - رحب زهانغ جيلونغ القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بقرار المجلس الدولي لكرة القدم الصادر بالإجماع، من أجل السماح بارتداء الحجاب للاعبات كرة القدم.
وقام سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا، بعرض الموضوع أمام المجلس الدولي خلال الاجتماع الذي عقد يوم السبت الماضي في لندن، حيث تم المصادقة على قرار الموافقة على استخدام الحجاب بموافقة الأعضاء الثمانية الحاضرين، على أن يتم البت بشكل نهائي في الموضوع خلال الاجتماع الذي يعقد يوم 2 تموز (يوليو) المقبل، بعد إجراء المزيد من الاختبارات للتصميم الجديد.
وقال جيلونغ: أتقدم بالشكر إلى المجلس الدولي على اتخاذ القرار الصحيح، هذا القرار الإيجابي سيزيل جميع الحواجز، وبالتالي سيشجع المزيد من النساء على لعب كرة القدم، وهذا يظهر للعالم أن "فيفا" صانع قوانين اللعبة جاد في جعل كرة القدم متاحة أمام الجميع، ويحافظ على مكانتها كلعبة أولى في العالم.
وأشاد القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالجهود التي قام بها سمو الأمير علي بن الحسين في هذا الموضوع.
وأوضح: يستحق سمو الأمير علي التهنئة الخالصة على متابعة هذه القضية بتصميم، حيث حمل اللواء باسم لاعبات كرة القدم اللواتي توقفن عن اللعب كونهن يرتدين الحجاب، وأثبت بمنطقية أن الحجاب هو رمز ثقافي أكثر من كونه رمزا دينيا.
كما سجل جيلونغ تقديره للدعم الذي قدمه جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا المجال، وقال: كذلك أتقدم بالشكر إلى بلاتر رئيس "فيفا" على دعمه القوي من أجل رفع الحظر، وهذا إجراء إضافي يتم اتخاذه تحت قيادة الرئيس بلاتر، وسيساهم في زيادة شعبية لعبة كرة القدم في أوساط النساء.

التعليق