مزارعو وادي الأردن يؤجلون اعتصامهم بعد وعود حكومية بحل مشكلة التسويق

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

 حابس العدوان

الاغوار الوسطى – ارجأ مزارعو وادي الاردن اعتصامهم الذي كانوا ينوون تنظيمه امس، بعد تلقيهم وعودا من وزير الزراعة احمد آل خطاب بتشكيل وفد رفيع لزيارة العراق الشقيق للتباحث حول فتح السوق العراقي أمام المنتوجات الزراعية الاردنية.
واكد مدير الإعلام في وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين أن" آل خطاب ابلغ ممثلين عن اتحاد المزارعين والمصدرين الزراعيين بأن وفدا حكوميا رفيع المستوى برئاسة رئيس الوزراء عون الخصاونة سيقوم بزيارة العراق خلال الأيام المقبلة لبحث سبل التعاون بين البلدين والعمل على إعادة فتح وتسهيل انسياب المنتوجات الزراعية الى السوق العراقية".
وبين حدادين ان"حركة تصدير المنتوجات الزراعية الى سورية تسير بشكل جيد، حيث يدخل الى السوق السوري يوميا حوالي 185 إرسالية بمعدل يتراوح ما بين 200-1500 طن من مختلف انواع الخضروات.
وكان المزارعون لوحوا خلال لقاء تشاوري نظمه اتحاد مزارعي وادي الاردن في سوق العارضة المركزي قبل ايام بإغلاق سوق العارضة واتخاذ اجراءات تصعيدية كبيرة اذا لم تقم الحكومة بحل المشاكل التسويقية العالقة او تعويض المزارعين عن الخسائر الكبيرة التي تكبدوها نتيجة ما اعتبروه "تباطؤ الحكومة في اتخاذ اجراءات جدية لحل المشكلة"، مطالبين بتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم والتي تقدر بحوالي 100 مليون دينار. واوضحوا ان "القطاع تحمل تبعات قرارات سياسية انتهجتها الحكومة ودفع ثمنها المزارع  غاليا".
بدوره قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام " التقينا وزير الزراعة والذي ابلغنا ان وفدا رفيع المستوى على رأسه رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وممثلون عن القطاع الخاص سيغادر الى العراق الشقيق خلال الأيام المقبلة، مضيفا "اننا كمزارعين نضع يدنا بيد الحكومة لاتخاذ اية اجراءات تنهض بالقطاع الزراعي ليظل حجر الزاوية لأمن هذا الوطن".
واضاف الخدام "اجلنا الاعتصام الذي كان من المفترض ان نقوم به امس الأحد بعد استجابة الحكومة لبعض المطالب بانتظار ما ستسفر عنه الزيارة الى العراق الشقيق".

التعليق