اللجنة الأولمبية تلغي مشاركة "القوى" في تركيا وتدرس مشاركة "السردي" في المغرب

تم نشره في الخميس 1 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • مجموعة من اللاعبات في بطولة سابقة-(الغد)

عمان - خاطبت اللجنة الاولمبية اتحاد العاب القوى امس، وابدت اعتذارها عن عدم السماح لمنتخب العاب القوى للمشاركة في بطولة العالم داخل الصالات التي تقام في تركيا خلال الفترة 9-11 من آذار "مارس" الحالي، وذلك بسب عدم إمكانية تحقيق نتائج قوية للعبة في البطولة العالمية التي تشهد مشاركة نخبة اللاعبين واللاعبات العرب والعالميين، بعد أن حصرت اللجنة الأولمبية مشاركة ألعاب القوى في البطولات العربية لصعوبة تحقيق نتائج مناسبة في البطولات الأخرى.
وكان اتحاد اللعبة قد سمى وفده المشارك في البطولة برئاسة عضو المجلس وليد الحموي، الى جانب المدرب أمجد غزاوي واللاعب مجد ذيابات للمشاركة في مسابقة 400م واللاعبة سجود الخطبا للمشاركة في فعالية 3000م، ومن المقرر ان يطلع مجلس ادارة الاتحاد على رد اللجنة الاولمبية في اجتماعه الاسبوعي المقرر مساء اليوم.
من جهة اخرى ينتظر اتحاد العاب القوى رد اللجنة الاولمبية بعد ان نسب اليها مؤخرا، بتسمية اللاعب ايمن السردي للمشاركة في اللقاء الدولي المنوي اقامته خلال الأسبوع الأول من آذار "مارس" الحالي في المغرب، بناءً على الدعوة التي وصلت مؤخرا من اتحاد ألعاب القوى المغربي، والذي طلب مشاركة لاعب واحد فقط دون مرافقة اداري او مدرب، حيث نسب اتحاد اللعبة السردي للمشاركة في مسابقة 10000م، وخاطب اللجنة الاولمبية للحصول على الموافقة الى جانب تحصيل اجازة كونه موظفًا في القوات المسلحة الاردنية.
التحضير لبطولة الأندية المفتوحة
على صعيد متصل تواصل أندية اللعبة استعداداتها لخوض غمار المنافسة في مختلف مسابقات بطولة الاندية المفتوحة لجميع الفئات، والتي تقام خلال الفترة من 16-17 آذار "مارس" الحالي، والتي يطمح من خلالها المدربون تجهيز لاعبيهم ولاعباتهم، بحثا عن المنافسة على مختلف ميداليات المسابقات، الى جانب تجاوز الأرقام التأهيلية التي اقرها مجلس إدارة الاتحاد مؤخرا، للوصول الى صفوف المنتخبات الوطنية لجميع الفئات، خاصة بعد أن تم إجراء تعديلات عليها في ظل تعالي الاصوات حول اعتبارها أرقاماً تعجيزية، حيث تهدف الأندية الى تقديم خيرة لاعبيها ولاعباتها الى صفوف المنتخبات  الوطنية التي تنتظهرها استحقاقات عربية وقارية ودولية، تبدأ ببطولة العالم داخل الصالات الشهر الحالي، الى جانب استضافة اتحاد اللعبة للبطولة العربية للشباب والشابات المقرر اقامتها في عمان خلال شهر أيار "مايو" المقبل.
جديد الأرقام التأهيلية
وكانت اللجنة الفنية اجتهدت في اجراء تعديلات على الارقام التأهيلية لدخول المنتخبات الوطنية لجميع الفئات، في الوقت الذي اكد فيه عدد من المدربين فضلوا عدم ذكر اسمائهم، ان الارقام الجديدة ايضا لا بما تتناسب مع امكانات اللاعبين واللاعبات وظروف تجهيزهم واستعدادهم، واعتبروها اكثر صعوبة من الارقام التأهيلية السابقة على حد تعبيرهم، بعد ان اقرها مجلس ادارة الاتحاد مؤخراً، والتي تم توزيعها على فئتين "A وB" تم فيها مراعاة الفروق الفردية والاجواء الاستعدادية للاعبين واللاعبات على حد تعبير مجلس ادارة اتحاد اللعبة فيما تفظ عليها عدد من اعضاء المجلس لصعوبتها.

التعليق