منتخبات عريقة تبدأ رحلة استعادة التوازن

تم نشره في الأربعاء 29 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً
  • المنتخب الجزائري -(ا ف ب)

القاهرة- ستبدأ فرق عريقة محاولة استعادة التوازن والتأهل لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم 2013 في جنوب افريقيا عندما تخوض تصفيات مختصرة على نحو استثنائي اليوم الاربعاء.وتقام منافسات الدور الأول للتصفيات المؤهلة للبطولة التي ستقام في  كانون الثاني(يناير) المقبل بنظام خروج المهزوم بين الفرق التي لم تنجح في التأهل للبطولة التي جرت مؤخرا في غينيا الاستوائية والغابون بعد أن قرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم اقامة النهائيات في الأعوام الفردية حتى لا تتعارض مع كأس العالم.
وسيتأهل 14 فريقا من هذا الدور الى المرحلة التالية التي ستشهد انضمام 16 فريقا شاركوا في كأس الأمم الافريقية الأخيرة لخوض منافسات الدور الثاني للتصفيات الذي سيقام أيضا بنظام خروج المهزوم.
وستكون فرصة حدوث المزيد من المفاجأت موجودة بقوة في ظل اضطرار فرق عريقة مثل الكاميرون ونيجيريا والجزائر بدء مشوارها من الدور الأول لاخفاقها في التأهل لبطولة 2012. ولم تتأهل مصر بطلة افريقيا سبع مرات للنهائيات التي جرت هذا العام أيضا لكن مباراتها ضد افريقيا الوسطى تأجلت الى  حزيران(يونيو) حين سيلعب "الفراعنة" مباراتي الذهاب والاياب في غضون أسبوع واحد.وستبدأ الجزائر (التي بلغت قبل نهائي كأس الأمم الافريقية 2010 وفازت باللقب مرة واحدة العام 1990) مسيرتها في التصفيات باللعب في ضيافة جامبيا.وأقامت الجزائر معسكرا تدريبيا في فرنسا استعدادا للقاء لكن المدرب البوسني وحيد خليلوجيتش أبدى قلقه من الطقس الحار في بانجول.
وقال خليلوجيتش في مؤتمر صحفي في باريس أمس الاثنين "سنغادر باريس ونترك الحرارة أقل من درجتين وعندما نصل الى جامبيا ستكون أكثر من 35 درجة وهو ما سيؤثر على اللاعبين بدون شك."واضاف "رغم ذلك لن أقبل أي عذر من اللاعبين لأنهم مطالبون بالتكيف مع كل الظروف."
وستلعب الجزائر بدون مهاجم اولمبياكوس اليوناني رفيق جبور ولاعب وسط الجيش القطري كريم زياني بالاضافة الى حسان يبدا الذي مني باصابة خطيرة في الركبة مع فريقه غرناطة الاسباني. وفي المقابل قد تشهد مباراة جامبيا الظهور الأول للاعب فالنسيا الاسباني سفيان فغولي مع الجزائر.وستخوض نيجيريا التي غابت عن كأس الأمم الافريقية الأخيرة على نحو مفاجيء مباراة الذهاب خارج ملعبها أمام رواندا وقال الحاج أمينو مايجاري رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم إن الفوز هو الخيار الوحيد لاستعادة الثقة.وقال "يجب أن نذهب الى هناك ونفوز. يجب أن نلعب بطريقة هجومية فقط وأن يكون الهدف هو الانتصار."وستكون مباراة رواندا الأولى لمدرب نيجيريا الجديد ستيفن كيشي بعد تعيينه خلفا لسامسون سياسيا اواخر العام الماضي.وسعت الكاميرون (التي ستلعب في ضيافة غينيا بيساو) الى تفادي موقف مخجل تعرضت له العام الماضي وقررت دفع مستحقات اللاعبين قبل مباراتها الأولى في التصفيات كما سيسافر وزير الرياضة ادوم جاروا ورئيس اتحاد كرة القدم ايا محمد مع الفريق الى بيساو. وأدى اضراب قاده صمويل ايتوو أفضل لاعب افريقي سابقا الى الغاء مباراة ودية ضد الجزائر في  تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي وسبب حرجا بالغا للكاميرون. وأوقف ايتوو واينوه ايونغ لفترة طويلة بعد هذه الواقعة.وستلعب الكاميرون أيضا بدون جان ماكون وبنوا انجبوا اللذين اعترضا على ايقاف ايتوو وايونغ كما سيفتقد المدرب دينيس لافاني عدة لاعبين بارزين اخرين بسبب الاصابة.ولم تضم تشكيلة الكاميرون ستيفان مبيا وبنيامين موكانجو بالاضافة الى جان ارمل كانا بييك المصاب في الركبة. والأخير هو نجل مدافع الكاميرون البارز اندريه كانا بييك وعمه هو فرانسوا اومام بييك الذي سجل هدف الفوز للكاميرون في مرمى الارجنتين في المباراة الافتتاحية لكأس العالم 1990.
وتقام جولة الاياب في منتصف حزيران(يونيو). -(رويترز)

التعليق