ألمانيا تختبر نفسها بلقاء فرنسا وسويسرا تواجه الأرجنتين

تم نشره في الأربعاء 29 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 29 شباط / فبراير 2012. 01:10 مـساءً
  • المنتخب الفرنسي خلال تدريباته أمس -(رويترز)

نيقوسيا - ستكون المواجهتان بين انجلترا وهولندا والمانيا مع فرنسا ابرز المباريات الودية الدولية التي ستقام اليوم الاربعاء وهي الفرصة الاخيرة امام مدربي المنتخبات الوطنية لإجراء بعض التجارب قبل انطلاق كأس اوروبا 2012 المقررة فب اوكرانيا وبولندا من 8 حزيران(يونيو) الى الاول من تموز (يوليو) المقبلين.
وستكون الفرصة سانحة امام بعض اللاعبين الذين تم استدعاؤهم للمرة الاولى الى تشكيلات منتخباتهم الوطنية لكي يثبتوا احقيتهم في التواجد في العرس القاري الكبير.
على ملعب ويمبلي، تخوض انجلترا بقيادة مدربها المؤقت ستيوارت بيرس اختبارا صعبا ضد هولندا وصيفة كأس العالم الاخيرة.
واستلم بيرس مدافع المنتخب سابقا ومدرب منتخب الشباب حاليا ايضا منصبه خلال الشهر الحالي خلفا للايطالي فابيو كابيو الذي استقال بسبب رفضه قرار الاتحاد الانجليزي نزع شارة القائد من مدافع تشلسي جون تيري لاتهامه بتوجيه عبارات عنصرية الى مدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند قبل ثلاثة اشهر.
واستدعى بيرس ستيفن جيرارد الغائب عن صفوف المنتخب منذ 17 تشرين الثاني (نوفمبر) العام 2010 عندما خسر فريقه أمام فرنسا 1-2، وربما يعهد اليه شارة القائد ايضا. كما استدعى بيرس مهاجم سندرلاند فرايزر كامبل (24 سنة) للمرة الأولى، علما بان الاخير ابتعد عن الملاعب لمدة 18 شهرا لإصابة خطيرة في ركبته.
في المقابل، يستطيع بيرت فان مارفييك مدرب منتخب هولندا الاعتماد مجددا على نجمي انترميلان الايطالي وبايرن ميونيخ الالماني اريين روبن وويسلي شنايدر على التوالي.
ويخوض المنتخب الالماني مباراته ضد فرنسا في غياب خمسة لاعبين اساسيين وهم باستيان شفاينشتايغر ولوكاس بودولسكي وبير ميرتيساكر وماريو غوتزي وفيليب لام الخماسي المصاب لكن الضامن تواجده في النهائيات الأوروبية.
وستكون الفرصة متاحة امام المدرب يواكيم لوف تجربة بعض الوجوه الشابة وربما يمنح الفرصة لمدافع هامبورع دينيس اووغو للحلول مكان لام في مركز الظهير الايسر.
في المقابل، يغيب عن المنتخب الفرنسي مهاجماه كريم بنزيمة ولويك ريمي بداعي الإصابة. وستكون الفرصة سانحة أمام نجمي خط الهجوم في الدوري الفرنسي أوليفييه جيرو (16 هدفا) من مونبلييه وكيفن جاميرو من باريس سان جرمان لتسجيل بعض النقاط في إطار البطولة القارية.
وتخوض اسبانيا بطلة اوروبا والعالم اختبارا سهلا نسبيا ضد فنزويلا. وقد قرر مدربها المخضرم فيسنتي دل بوسكي استبعاد الهداف فرناندو توريس في ظل تراجع مستواه منذ انتقاله الى تشلسي قبل عام، ولم يستدع ايضا مهاجم برشلونة بدرو.
وسيعتمد دل بوسكي على مهاجم فالنسيا المتألق روبرتو سولدادو (26 عاما) الذي يتألق بشكل لافت هذا الموسم بدليل تسجيله 20 هدفا في مختلف المسابقات. وقال مدرب أسبانيا فيسنتي دل بوسكي الذي استبعد أيضا راوول البيول "يجب أن نكون عادلين مع اللاعبين الذي يشقون طريقهم بقوة".
وتلتقي ايطاليا مع الولايات المتحدة ايضا. برانديلي مدرب ايطاليا يحذر بالوتيلي بشأن مكانه بتشكيلة بطولة اوروبا،وحذر تشيزاري برانديلي مدرب منتخب ايطاليا، ماريو بالوتلي مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي، من انه يجازف بعدم الوجود في تشكيلة الفريق ببطولة اوروبا هذا العام اذا لم تتوقف مشاكله الانضباطية.
ومنذ ان تولى تدريب ايطاليا بعد الخروج من الدور الاول لكأس العالم 2010 يحرص برانديلي على مراقبة تصرفات اللاعبين وواصل استبعاد من تعاقبهم أنديتهم.
وعاد بالوتيلي من الايقاف المحلي ليحرز هدفا ويتألق في المباراة التي فاز فيها سيتي 3-0 على بلاكبيين روفرز يوم السبت الماضي في الدوري الانجليزي الممتاز لكن هذا لم يكن كافيا كي يضمه برانديلي رغم معاناة عدة مهاجمين في ايطاليا من الاصابة.
وقال برانديلي في مؤتمر صحفي "يعلم اللاعبون هذا: التصرف بهذه الطريقة يجعلهم يجازفون بالغياب عن بطولة اوروبا".
واضاف "لا نريد كرة قدم مليئة بردود فعل متهورة ولكمات لان هذا دليل على الضعف. لا يمكن ضم لاعب للمنتخب الوطني اذا كان مستعدا للحصول على بطاقة حمراء وترك الفريق ناقص العدد".
ونال بالوتيلي بطاقة حمراء بسبب تدخل عنيف ضد سكوت باركر لاعب توتنهام هوتسبير الشهر الماضي كما خرج بابلو اوزفالدو مهاجم روما الذي لم ينضم ايضا للتشكيلة مطرودا الاحد الماضي في المباراة التي خسر فيها فريقه 4-1 امام اتلانتا في الدوري الايطالي. وأكد برانديلي انه "منزعج للغاية" ايضا لان بالوتيلي واوزفالدو لم يتصلا به لمعرفة سبب استبعادهما. ويبذل انطونيو كاسانو وجوسيبي روسي ثنائي الهجوم جهودا مضنية للحاق ببطولة اوروبا التي تنطلق في  حزيران(يونيو) المقبل في بولندا واوكرانيا وجاء استبعاد بالوتيلي (21 عاما) كمفاجأة.  وانضم فابيو بوريني لاعب روما للمرة الأولى الى منتخب ايطاليا في ظل استعدادات برانديلي لمواجهة اسبانيا بطلة العالم اضافة لكرواتيا وايرلندا في مجموعة الفريق ببطولة اوروبا.وخرج لاعب الوسط دانييلي دي روسي من قائمة روما السبت الماضي بسبب تأخره عن اجتماع للفريق لكن برانديلي ضمه الى تشكيلة ايطاليا بعدما اعتبر ان مخالفته بسيطة.
كما أكد برانديلي انه "لم يفكر مطلقا" في تجريد جيانلويجي بوفون من شارة قيادة المنتخب بعدما قال حارس يوفنتوس إنه لم يكن ليقول مطلقا ان الكرة التي سددها سولي مونتاري لاعب ميلانو تجاوزت خط المرمى في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 بين الفريقين يوم السبت الماضي.
وستكون المواجهة قوية بين كرواتيا والسويد ايضا وكلاهما سيشارك في النهائيات الاوروبية، حيث يقود الاولى صانع العاب توتنهام الانكليزي لوكا مودريتش، والثاني مهاجم ميلان المتألق زلاتان ايبراهيموفيتش.
وفي المباريات الاخرى،لاتفيا مع كازاخستان، ومولدافيا مع بيلاروسيا، وقبرص مع صربيا، والمجر مع بلغاريا، وارمينيا مع كندا، ومونتينيغرو مع ايسلندا، واليونان مع بلجيكا، ولوكسمبورغ مع مقدونيا، وتركيا مع سلوفاكيا، ومالطا مع ليشتنشتاين، والدنمارك مع روسيان ورومانيا مع الاوروغواي، والنمسا مع فنلندا، وسويسرا مع الارجنتين، واليونان مع بلجيكا، وسلوفينيا مع اسكتلندا، وبولندا مع البرتغال، وويلز مع كوستاريكا، وجمهورية ايرلندا مع تشيكيا، وايرلندا الشمالية مع النروج.
أراغونيس يؤيد قرار استبعاد توريس
أيد المدير الفني السابق للمنتخب الإسباني، لويس أراغونيس تأييده قرار نظيره الحال فيسنتي ديل بوسكي باستبعاد لاعب تشلسي الانجليزي فرناندو توريس من قائمة ودية فنزويلا.
وقال اراغونيس، في تصريحات نقلتها جريدة (ماركا) الإسبانية "أتفهم قرار عدم استدعاءه، توريس لا يمر بلحظة جيدة في مسيرته".
وأضاف المدرب السابق، الذي توج مع منتخب إسبانيا بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) "يجب عليه الانتظار للحصول على فرصة جديدة، اللاعب الذي لا يشارك لا يكون في مستواه وبالتالي لا يستدعى للمنتخب".وكان توريس سجل تحت قيادة أراغونيس في المنتخب 16 هدفا من أهدافه الـ27 التي أحرزها مع الماتادور، منها هدف الفوز في نهائي يورو 2008 في مرمى ألمانيا.ولم يسجل توريس سوى خمسة أهداف فقط منذ انضمامه إلى تشلسي في كانون ثان(يناير) 2011 قادما من ليفربول في صفقة هي الأغلى في تاريخ الأندية الإنجليزية.ويعاني المنتخب الإسباني، الذي يستعد حاليا لخوض منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) والدفاع عن لقبه، من أزمه في الهجوم بسبب اصابة مهاجم برشلونة وهداف مونديال جنوب افريقيا 2010، ديفيد فيا وانخفاض مستوى، مهاجم تشلسي الإنجليزي، فرناندو توريس مما دفع المدير الفني لـ"لاروخا" لاستبعاده من قائمة الفريق، هذا بخلاف اصابة لاعب إشبيلية ألبارو نيغريدو.-(إفي).

التعليق