1440 عائلة تتقاضى رواتب معونة في الشونة الجنوبية

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 01:01 مـساءً

 حابس العدوان

 الشونة الجنوبية – بلغ عدد الحالات التي تتقاضى مساعدات نقدية متكررة من صندوق المعونة الوطنية في لواء الشونة الجنوبية 1440 حالة، بمبلغ وصل إلى 122500 دينار شهريا، في حين تم إيقاف المعونة عن 49  حالة.
وأوضح مدير تنمية الشونة الجنوبية حسان العدوان أن عملية الإيقاف جاءت بعد إجراء المسح الشامل الذي نفذته المديرية من قبل باحثيها الاجتماعيين لجميع المستفيدين من صندوق المعونة الوطنية، حيث تبين أن بعض الحالات قد تحسن دخلها أو انتفت الأسباب التي تم تخصيص المعونة بموجبها، لافتا إلى أن سياسة الوزارة تتجه إلى تحفيز المواطنين على العمل والمساعدة في إعالة أنفسهم وعائلاتهم، لا أن يتكلوا على راتب المعونة الوطنية المعونة الذي هو عبارة عن دخل تكميلي.
وأضاف العدوان "نواجه مشكلات كبيرة في تعاملنا مع بعض الأشخاص الذين يتبعون طرقا غير قانونية للحصول على المعونة، ما يؤدي إلى حرمان آخرين أكثر احتياجا لهذه المعونة"، مشيرا إلى أن التعليمات والأنظمة التي تحكم عملنا فيها من المرونة ما يجعلها تحافظ على توازن كبير في تخصيص المعونات للمستحقين".
وأكد العدوان "إننا بحاجة ماسة إلى بناء شراكة فاعلة مع المجتمع المحلي تمكننا من إجراء دراسات دقيقة للحالات المحتاجة، وإيصال المعونة لمستحقيها، خصوصا الذين يعملون أعمالا متقطعة"، مبينا أن "عدد المستفيدين في تراجع مع انخفاض نسبة البطالة بين الشباب، الذين اتجهوا للعمل في المشاريع الاستثمارية، خاصة تلك التي اقيمت على الشاطئ الشرقي للبحر الميت".
وبين العدوان أنه تمت زيادة مخصصات 35 أسرة منتفعة وتخفيض 73 معونة مالية متكررة، وتخصيص رواتب لـ108 حالات جديدة، بمبلغ 9173 دينارا، مشيرا إلى  صرف مساعدات طارئة لـ67 أسرة بمبلغ إجمالي 8310 دنانير، وإجراء دراسات تأهيل جسماني لأربع حالات بمبلغ 1282 دينارا شملت أسرّة طبية وأجهزة حركية، فيما تم صرف 242 بطاقة تأمين صحي جديدة لغير القادرين من الأسر الفقيرة.
يذكر أن لواء الشونة الجنوبية الذي يزيد عدد سكانه على 65 ألف نسمة مصنف ضمن جيوب الفقر، حيث تبلغ نسبة الذين يتقاضون رواتب معونة وطنية من مجموع السكان حوالي 14 %، فيما يبلغ متوسط عدد أفراد الأسرة حوالي 6 أفراد.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق