احتجاج طلاب "توجيهي" على نتائجهم في عجلون

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

عجلون-الغد- اعتصم زهاء 50 طالبا وطالبة من طلاب مدارس محافظة عجلون ممن تقدموا لامتحان الثانوية العامة/ الدورة الشتوية احتجاجا على نتائجهم التي اعتبروها غير حقيقية وجاءت دون توقعاتهم.
وأشار الطلبة قصي بدر ومحمد عناب وهيفاء الصمادي من مدارس الوهادنة والملك عبدالله وعنجرة الثانوية للبنين والبنات بأن معدلاتهم كانت مفاجئة لهم، ولم تكن في الحسبان نظرا لتميزهم في مدارسهم وقياسا لما قدموه أثناء الامتحان، لافتين إلى هبوط علامات بعض المباحث بصورة غير واقعية، ما يدل بنظرهم على أن هناك عدم دقة في التصحيح ما ساهم بنظرهم في تدني معدلاتهم التي كانت مفاجئة لهم خلافا لما كانوا يتوقعون.
وطالبوا وزارة التربية بإعادة تصحيح أوراقهم للتأكيد على ثقتهم بأنفسهم وأنهم قد ظلموا في عملية التصحيح، مشيرين إلى أنهم سيتابعون ذلك وفق القنوات الرسمية وحسب القوانين والأنظمة المعمول بها لدى الوزارة.
والتقى مدير التربية والتعليم محمود شهاب الطلبة المحتجين وشرح لهم آلية تصحيح أوراق الثانوية العامة واستخراج النتائج التي تمر بعدة مراحل، مؤكدا حقهم في الاعتراض بصورة منظمة.
وطلب شهاب من المحتجين تعبئة النماذج المخصصة للاعتراض على النتائج أثناء تواجدهم في المديرية، مشيرا إلى أنه تم جمع طلبات الاعتراض حيث سيتم رفعها إلى إدارة الامتحانات العامة في الوزارة.

التعليق