رئيس الوزراء البريطاني يشارك في جهود مكافحة التمييز في كرة القدم

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

لندن - انتقلت معركة مكافحة التمييز في عالم كرة القدم الى مقر الحكومة البريطانية أمس الاربعاء عندما التقي رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ووزير الرياضة جيريمي هانت مع مسؤولين بارزين في اللعبة وممثلين عن جماعات مناهضة التمييز.
وقالت الحكومة البريطانية ان الفكرة وراء هذه المائدة المستديرة تهدف إلى تحديد الجهود التي يمكن بذلها بشكل أكبر لجعل كرة القدم عالما أكثر رحابة واحتواء لكل البشر في وقت تؤكد فيه الحكومة التزامها على العمل مع مجتمع كرة القدم ككل من اجل معالجة هذه القضايا، وقالت الحكومة البريطانية في بيان قبل الاجتماع "نثمن التقدم الهائل الذي تحقق لكن هناك الكثير الذي يجب عمله في طائفة من القضايا".
وجرت الدعوة إلى هذا الاجتماع بعد تزايد حالات الإساءة العنصرية في الملاعب هذا الموسم ومن بينها حالات تمس أسماء بارزة في اللعبة مثل جون تيري لاعب تشلسي ولويس سواريز لاعب ليفربول.
وسيمثل تيري أمام محكمة في تموز (يوليو) بتهمة توجيه إساءة عنصرية إلى انتون فرديناند لاعب كوينز بارك رينجرز في مباراة بالدوري الممتاز أقيمت في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي. وينفى تيري هذه التهمة.
وعاقب الاتحاد الانجليزي لكرة القدم سواريز بالايقاف لثماني مباريات بداعي توجيه إهانة عنصرية لباتريس إيفرا لاعب مانشستر يونايتد في مباراة بالدوري الممتاز في الشهر ذاته.
وأعلنت الحكومة أمس الأربعاء أيضا عن دعم مالي بقيمة ثلاثة ملايين جنيه استرليني (4.75 مليون دولار) لمركز التدريب الوطني الجديد التابع للاتحاد الانجليزي في متنزه سانت جورج.
واضافت الحكومة البريطانية في بيانها "هذا المركز سيساعد على انتقاء وتدريب الجيل الجديد من المدربين وسيركز على ضمان ان يحظى المزيد من المدربين اصحاب البشرة السوداء والاقليات العرقية بفرصة الاستفادة من المنشآت وتطوير مستواهم في عالم الاحتراف". - (رويترز)

التعليق