يوروبا ليغ

امتحانان صعبان لقطبي مانشستر

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • نجوم مانسشتر سيتي خلال تدريباتهم أمس - (ا ف ب)

نيقوسيا - كان قطبا مدينة مانشستر الانجليزية الشمالية، يونايتد وسيتي يأملان بالمنافسة بقوة على دوري ابطال أوروبا هذا الموسم، لكنهما وجدا نفسيهما يتابعان مشوارهما الأوروبي في الدوري الأوروبي الاقل رونقا.
ويتعين على قطبي مانشستر تخطي عقبتين صعبتين تتمثلان باياكس امستردام الهولندي وبورتو البرتغالي اذا ارادا الاقتراب أكثر من النهائي المقرر في 9 أيار(مايو) المقبل في بوخارست. ويحل مانشستر سيتي الذي حل ثالثا في دوري ابطال أوروبا بعد بايرن ميونيخ الالماني ونابولي الايطالي في دوري ابطال أوروبا ضيفا على بورتو البرتغالي حامل اللقب الموسم الماضي، في حين يواجه مانشستر يونايتد الذي فشل في احتلال أحد المركزين الأولين في مجموعة سهلة نسبيا ضمن بنفيكا البرتغالي وبال السويسري واوتيلول غالاتي واياكس امستردام على ملعب ارينا.
وأكد مدرب مانشستر سيتي الايطالي روبرتو مانشيني بانه سيشرك تشكيلة قوية في مواجهة بورتو الذي يتخلف بفارق خمس نقاط عن غريمه التقليدي في الدوري المحلي. وتشكل البطولة أهمية لمانشيني وسيتي خصوصا بعد خروجه من كأس انجلترا وكأس رابطة الأندية المحترفة ايضا وقال في هذا الصدد “سألعب بتشكيلة قوية ضد بورتو، فنحن نريد الفوز باليوروبا ليغ لانها كأس مهمة”.
وتابع “لا نخوض أي مباراة في نهاية الاسبوع (تقام مباريات الكأس التي خرج منها سيتي) وبالتالي نستطيع التركيز على المباراة ضد بورتو والخروج بنتيجة ايجابية. سيكون صعبا تخطي بورتو لانه فريق قوي لكننا نريد ان نبذل قصارى جهودنا في هذه البطولة”.
واوضح “خاب ظننا لاننا لم نلعب بشكل جيد في مسابقة دوري ابطال أوروبا لكن القرعة اوقعتنا في مجموعة صعبة ولم نكن محظوظين لاننا خرجنا على الرغم من حصولنا على 10 نقاط”.
وكشف “الآن يوروبا ليغ هي اولوية بالنسبة الينا، فمانشستر سيتي لم يفز بأي لقب أوروبي منذ فترة طويلة”. واضاف “الموسم الماضي احرزنا كأس انجلترا بعد صيام طويل عن الالعاب ولا شك بان الفوز بلقب كبير سيشكل دفعة قوية للنادي”.
ويتمتع بورتو بسجل قوي على ارضه بدليل عدم خسارته في مبارياته السبع الاخيرة، في حين لم يفز مانشستر سيتي سوى مرة واحدة في آخر سبع مباريات بعيدا عن ملعبه على الصعيد الأوروبي.
وقد تكون مهمة مانشستر يونايتد اسهل نسبيا على الرغم من مواجهته اياكس العريق بطل أوروبا اربع مرات منها ثلاثية في السبعينيات بفضل جيل ذهبي بقيادة الهولندي الطائر يوهان كرويف، ذلك لان اياكس يمر بفترة صعبة في الوقت الحالي ويعاني حتى محليا حيث لا يظهر في المراكز الخمسة الأولى في الترتيب.
ويستطيع السير اليكس فيرغوسون الاعتماد على الجناح البرتغالي لويس ناني العائد من اصابة والمدافع الصلب فيل جونز ايضا، كما ان صانع الالعاب توم كليفيرلي تعافى من اصابة في كاحله وكان موجودا على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين ضد ليفربول السبت الماضي.
وأكد فيرغوسون بانه يأخذ البطولة على محمل الجد وقال “لا شك باننا سنخوض هذه البطولة بكل جدية، الامر الجيد باننا لن يتعين علينا اللعب بعد غد السبت (خرج فريقه من الكأس) وبالتالي استطيع اشراك اقوى تشكيلة لدي”.
وسبق لمانشستر يونايتد ان توج بطلا لوري ابطال أوروبا ثلاث مرات وكأس الكؤوس سابقا مرة واحدة، لكنه لم يحرز يوروبا ليغ او ما كان يسمى سابقا كأس الاتحاد الأوروبي.
وتتجه الانظار ايضا الى مواجهة اتلتيكو مدريد ولاتسيو في اعادة للدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الأوروبي لموسم 1997-1998 عندما فاز الفريق الايطالي 1-0 بمجموع المباراتين وبلغ النهائي حيث خسر أمام مواطنه انتر ميلان بثلاثية نظيفة.
اما بالنسبة للفرق الكبرى الاخرى، فيلعب فالنسيا مع ستوك سيتي الانجليزي، واتلتيك بلباو مع لوكوموتيف موسكو، والكمار الهولندي مع اندرلخت، وشالكه مع بلزن التشيكي، وايندهوفن الهولندي مع طرابوزن سبور التركي، وهانوفر الالماني مع بروج.
ويلعب ايضا سالزبورغ النمسوي مع ميتساليست خاركيف، وستيوا بوخارست الروماني مع تونتي انشكيده الهولندي، وفيسلا كراكوفي البولندي مع ستاندار لياج، وبراغا وصيف البطل مع بشكتاش، واودينيزي الايطالي مع باوك سالونيكي.
غيغز ينتظر لخوض مباراته رقم 900 مع يونايتد
سيتعين على رايان غيغز لاعب نادي مانشستر يونايتد الانتظار لمدة اطول قليلا قبل خوض مباراته رقم 900 مع النادي بعد استبعاده من تشكيلة الفريق التي ستواجه اياكس امستردام الهولندي اليوم الخميس.
ونشرت العديد من الصحف تحقيقات ومعلومات عن غيغز (38 عاما) أمس الاربعاء تحسبا لتحقيقه انجازا مهما في مسيرته الكروية الطويلة الا انه لم يكن موجودا عندما غادر فريق المدرب اليكس فيرغسون مانشستر أمس الاربعاء. وغاب عن التشكيلة ايضا ديميتار برباتوف وباتريس ايفر الا ان فيل جونز وناني اللذين عادا مؤخرا من الاصابة انضما للتشكيلة المسافرة الى هولندا. وكان غيغز لعب لأول مرة ليونايتد في 1991 وشارك مع الفريق أكثر من أي لاعب آخر وسيكون بوسعه خوض مباراته رقم 900 مع الفريق في لقاء الاياب في مانشستر في 23 شباط( فبراير) الحالي أو في مباراة الفريق في الدوري الممتاز أمام نوريتش سيتي بعد ذلك بثلاثة أيام.-(وكالات)

التعليق