توقيع العقود خلال يومين ومباشرة فورية للعمل

وصول مدربي كرة السلة بالدوين وديمتريوس إلى عمان

تم نشره في الاثنين 13 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • المدرب الأميركي توماس بالدوين يعود لقيادة المنتخب الوطني لكرة السلة - (الغد)

عمان - الغد - يتوقع أن يكون وصل إلى عمان أمس، مدرب المنتخب الوطني للرجال لكرة السلة الأميركي توماس بالدوين، ومدرب المنتخب الوطني للشباب تحت 19 عاما اليوناني ديمتريوس، وذلك لإتمام صفقة التعاقد معهما مع اتحاد اللعبة.
رئيس الاتحاد هلال بركات، ذكر أن الاتحاد سيباشر عقب توقيع العقد مع المدربين، بالمباشرة في الخطوات العملية لإعداد الفريقين، وإن كان السير في عملية إعداد المنتخب الأول سيتم وفق إجراءات خاصة وخلال فترة أطول من إعداد منتخب الشباب، بسبب انشغال لاعبي المنتخب الأول مع أنديتهم في منافسات دوري أندية الدرجة الممتازة.
بركات أكد أن التوقيع على عقود المدربين سيتم خلال اليومين المقبلين، مشيرا إلى أن عقد المدرب بالدوين يبلغ 9 آلاف دولار، فيما تبلغ قيمة عقد المدرب ديمتريوس ألفي دولار، باستثناء الشقة وبدل التنقلات.
رئيس الاتحاد أشار إلى أن المدرب بالدوين سيقوم الى جانب عمله مدربا للمنتخب الأول، في الإشراف على خطة تطوير المنتخبات الوطنية لكرة السلة والخطة الفنية للاتحاد، كما سيقوم بالتنسيق مع أندية اللعبة، بإجراء تدريبات فردية للاعبي المنتخب، قبل أن يستدعي رسميا عناصر الفريق نهاية شهر نيسان (إبريل) أو بداية أيار (مايو) المقبلين، للبدء في رحلة الإعداد للتصفيات التكميلية لدورة الألعاب الأولمبية في لندن والتي تقام في مدينة كاراكاس الفنزويلية خلال الفترة 2-8 تموز (يوليو) المقبل.
وعن استجابة الاتحاد للدعوة الموجهة من نظيره الكنوي للمشاركة في دورة رباعية تقام في تورنتو، عقب منافسات الملحق التكميلي للأولمبياد؛ أشار بركات إلى أن الأمر سيكون قيد الدراسة الفنية للمدرب بالدوين، الى جانب أية دعوات لمشاركات خارجية قد ترد للاتحاد.
وعن طبيعة عمل المدرب ديمتريوس، أشار بركات أن توجهات الاتحاد تسير نحو الاهتمام بمنتخبي الشباب تحت 19 مواليد العام 1992-1993، والحفاظ على استمرارية إعداد منتخب السيدات، الذي شارك في منافسات الدورة الرياضية العربية في الدوحة، ورفده المستمر بالعناصر الفنية المناسبة، حيث سيتم الزج بمنتخب الشباب في عدد من البطولات الخارجية القوية، حتى يكون رديفا جاهزا للمنتخب الوطني الأول.
رئيس الاتحاد أشار إلى أن انطلاقة عمل الاتحاد الفعلية، جاءت بعد مصادقة اللجنة الأولمبية على ميزانية الاتحاد، وتقديم دعم مالي إضافي مقداره 200 ألف دينار، للإنفاق على إعداد المنتخب الوطني لمنافسات الملحق التكميلي للأولمبياد، من أصل مبلغ 300 ألف دينار تم طلبها من اللجنة.
وفيما يتعلق بتوجهات الاتحاد لتجنيس لاعب جديد في صفوف المنتخب الأول، أوضح بركات أن النية ما تزال قائمة لتجنيس لاعب ارتكاز، حيث يسعى مجلس الإدارة إلى المضي في الإجراءات الرسمية لذلك.

التعليق