قارئو عدادات الكهرباء في إربد يعتصمون للمطالبة بتحسين أوضاعهم

تم نشره في الأحد 12 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد - اعتصم قارئو عدادات الكهرباء العاملون في شركة كهرباء محافظة إربد أمس أمام محطة كهرباء إربد الشمالية، للمطالبة بتحسين اوضاعهم وظروف عملهم.
وحصر المعتصمون مطالبهم التي طرحوها أمام النائب عبد الناصر بني هاني بتحسين ظروف العمل وتحقيق الأمن الوظيفي وشمولهم بالحوافز الوظيفية التي يستفيد منها الكثير من موظفي الشركة.
وحسب المعتصمين فإنهم يعانون من "التغول الوظيفي من قبل اصحاب القرار في الشركة، مشيرين الى أنهم غير مشمولين بالحوافز المالية على الرغم من مشقة وصعوبة عملهم، الأمر الذي يتطلب التفاتة من الشركة لهذه المطالب وتحقيقها.
وأوضح بني هاني انه تم عقد لقاء مع إدارة الشركة بحضور لجنة عن المعتصمين، حيث ابدت الإدارة تفهما للمطالب، واتخذت حلولا آنية لبعضها ورحلت بعضها الآخر للدراسة ضمن جدول زمني بالتنسيق مع نقابة العاملين في الكهرباء. وثمن تفهم الإدارة للمطالب الأمر الذي تمخض عنه اعتبار يوم الاعتصام الذي جرى بمثابة إجازة للقارئين على أن يعودوا إلى عملهم اعتبارا من صباح اليوم وهو ما حظي بموافقتهم.
من جانبه، أكد مدير عام الشركة المهندس احمد ذينات أن ميزة الشركة خلوها من أي مظاهر احتجاجية لأن كوادرها تعمل في أجواء أسرية، لافتا إلى أن الغاية من الاعتصام توصيل إسماع الصوت وهو ما ترحب به الشركة. وقال إن المطالب التي عرضت بسيطة ويمكن حلها، موضحا أن أي إجراءات تتخذ على صعيد تنظيم العمل وان كانت لا تحظى برضى البعض فغايتها تحسين الإنتاجية من جهة ومصلحة المواطن من جهة أخرى.
وأكد ذينات تفهمه للمطالب وظروف العمل التي يعمل بها القارئون، مبديا الاستعداد لعقد دورات لرفع الكفاءة بهدف زيادة الإنتاجية على صعيد العمل للقارئين واعتماد آلية تقييم من خلال لجان لأدائهم وربط حوافزهم بالإنتاجية.
وقال إن الأمن والأمان الوظيفي متوافر في الشركة في ضوء أدائها ووضعها، وليس هناك ما يبعث على القلق في هذا الشأن، خاصة وان الإدارة أبوابها مفتوحة للاستماع إلى أي شكوى.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق