وزير الشباب والرياضة يلتقي أندية إقليم الجنوب

تم نشره في الأحد 12 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً
  • القضاة يتوسط بعض أعضاء مركز شباب قريقرة – (من المصدر)

عمان-الغد- أكد وزير الشباب والرياضة د. محمد نوح القضاة، العلاقة التشاركية التي تجمع الوزارة بالأندية، والقائمة على التعاون وليس على الوصاية، باعتبار أن الأندية هي الذراع التي تتحرك بها وزارة الشباب في جميع محافظات المملكة.
جاء ذلك خلال لقائه أمس ممثلي أندية إقليم الجنوب في مدينة الأمير حمزة للشباب في العقبة، بحضور مساعد أمين عام الوزارة للشؤون الفنية د. رشاد الزعبي، ومدير الأندية والهيئات الشبابية موسى العودات ومدراء الشباب في الإقليم.
القضاة أشار أنه سيصار إلى إعادة تقييم أداء الأندية خلال العام الحالي، وبالتالي توجيه الدعم إلى الأندية الفاعلة منها، مؤكدا في الوقت ذاته أن الدعم الذي تقدمه الوزارة ما يزال بسيطا، أمام ما تقدمه الأندية من إنجازات.
وحث الوزير الأندية على القيام بأدوار تتعدى المجال الرياضي، لتصل إلى حدود تكوين قيادات اجتماعية في محيطها، من خلال تعزيز أنشطتها الثقافية من ندوات ومحاضرات وورش عمل، وتعزيز أنشطتها الاجتماعية، من خلال نشر العمل التطوعي، مشيرا أن هناك أسسا جديدة لدعم الأندية ستعتمد النشاط الإجتماعي والثقافي للنادي، إلى جانب النشاط الرياضي كأساس لتقديم الدعم، كما ستراعي الوزارة زيادة دعم الأندية خارج العاصمة عمان.
وفيما يتعلق بالملاعب نوه القضاة أنه سيتم إقامة 24 ملعبا خماسيا من قبل الوزارة هذا العام، وسيتم مراعاة إقامتها في المناطق الأكثر حاجة، مشيرا أن دور الوزارة فيما يتعلق بتقديم الحافلات للأندية التي يقدمها الديوان الملكي العامر يقتصر على تقديم التوصية.
اللقاء تم خلاله مناقشة عدد من القضايا والتحديات التي تواجه الأندية، حيث قدمت الأخيرة عددا من المطالب المتعلقة بتدعيم البنية التحتية الرياضية في الجنوب، وزيادة الدعم المالي المقدم من الوزارة، كما تناولت مطالب تتعلق بتوفير مقار للأندية وإنشاء ملاعب ومجمعات رياضية، واستكمال عدد من المنشآت، لزيادة فاعلية العمل الشبابي والنادوي والرياضي في الإقليم الذي يضم اربع محافظات.
إلى ذلك؛ تفقد وزير الشباب والرياضة خلال جولته الميدانية على عدد من محافظات الجنوب أمس، مركزي شباب قريقرة وشباب رحمة التابعين لمديرية شباب العقبة، حيث اطلع على شرح حول الخدمات التي يقدمانها لقطاع الشباب في منطقتيهما، وأبرز التحديات التي يواجهها المركزان، موجّها نحو تدعيم مكتبتي المركزين بالكتب، وتنظيم مسابقة قراءة للشباب، للتشجيع على نشر ثقافة القراءة لديهم، كما وجّه بتلبية احتياجات المركزين من الكادر الوظيفي والمشرفين، وإقامة أنشطة تواصلية بين شباب المركزين مع العاصمة عمان تشمل زيارات ورحلات ترفيهية.

التعليق