فنانون يلغون حفلاتهم وآخرون يؤجلون ألبوماتهم

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • فريق تيما -(أرشيفية)

عمان- الغد- تأثرت بشدة الأعمال الفنية التي تم التجهيز لها في الفترة السابقة بأحداث مجزرة بورسعيد حيث تم تأجيل معظم تلك الأعمال برغبة من أبطالها وإعلانا منهم عن حالة الحزن والحداد التي يعيشونها بعد وفاة أكثر من 70 شابا بريئاً كانوا فقط يشجعون فريقهم في مباراة كرة قدم.
وهذا دفع جميع القائمين على الأنشطة الفنية، وفق ما ذكر موقع اليوم السابع، لوقف نشاطهم سواء حفلات أو طرح ألبومات أو تصوير أعمال فنية، وفي مقدمة الفنانين الذين أجلوا حفلاتهم بسبب الأحداث الحالية الفنان إيمان البحر درويش، نقيب الموسيقيين، الذي أعلن اعتذاره عن الغناء في حفل نيو جيرسي، الذي كان مقررًا إقامته في الحادي عشر من الشهر الحالي بسبب الأحداث المؤسفة.
كما ألغى الفنان محمد فؤاد حفله الغنائي الذي كان مقررا إقامته الجمعة الماضي في المدينة الترفيهية دريم بارك، وذلك بسبب أحداث بورسعيد وحالة الحداد التي يعيشها الشعب المصري حاليا، بسبب دماء الشهداء التي سقطت في بورسعيد، ولم تجف بعد، وبعد أن أراد فؤاد جعل الحفل لتأبين الشهداء، رفض الأمن إقامته من الأساس خشية من حدوث أي أحداث جديدة، لا يستطيعون السيطرة عليها.
كما قرر فريق بلاك تيما تأجيل حفله الذي كان مقررا إحياؤه أمس السبت بساقية الصاوي وذلك حدادا على أرواح ضحايا أحداث مباراة بورسعيد، حيث إنه ليس مناسبا إحياء حفلات، وهناك عشرات الأسر المصرية حزينة على فقدان أبنائها في هذه الأحداث ومئات الأسر الأخرى تنتظر شفاء ذويها، ومن المقرر تحديد موعد آخر لإقامة الحفل بعد استقرار الأمور في مصر.
كما قررت مجموعة من الفنانين تأجيل الاحتفال بأعمالهم الفنية، منهم الفنانة غادة عبدالرازق التي اتفقت مع أسرة فيلمها السينمائي الجديد "ريكلام" قررت تأجيل عرض العمل في دور السينما حدادا على أرواح مجزرة بورسعيد، حيث لا يجوز أن يتم عرض الفيلم في مثل تلك الظروف وحالة الحزن التي تخيم على كل البيوت المصرية واتفق جميع أبطال الفيلم على ذلك، بعد أن كان مقررا طرحه بـ50 نسخة في العديد من دور العرض.
كما تم تأجيل حفل افتتاح مسلسل "البحر والعطشانة" للفنانة اللبنانية رولا سعد والذي كان مقررا إقامته أول من أمس السبت بمناسبة بداية تصوير العمل، وتقرر إقامته في وقت لاحق حدادا على أرواح شهداء مجزرة استاد بورسعيد، حيث أكدت أسرة العمل أنه من غير المناسب الاحتفال في ظل كل هذا العدد من القتلى الموجود بمصر حاليا، وسيقام بقرية الفنان أشرف عبد الباقي في منطقة الصليبة بعد المنصورية في الثانية ظهرا، بحضور أبطال العمل الفنانة اللبنانية رولا سعد، والفنان عزت أبوعوف، ومحمود قابيل، وأحمد فهمي، ورجاء الجداوي، وعلا غانم، والمذيع محمد السماحي، ومؤلف العمل محمد الغيطي، والمخرج وائل فهمي عبدالحميد.
المسلسل يتناول الفساد وتزوير الانتخابات وسيطرة رجال الأعمال، حيث أضاف مؤلف العمل في العشر حلقات المتبقية تفاصيل جديدة عن ثورة 25 يناير، لأن موضوع المسلسل تتناسب معه هذه الإضافة ولن تكون مقحمة على قصة العمل.
وقرر أيضا فريق عمل مهرجان الأقصر بالإجماع إلغاء المؤتمر الصحفي للمهرجان الذي كان سيقام اليوم الاثنين في مسرح الهناجر بالأوبرا، لإعلان تفاصيل الدورة الأولى من المهرجان، وذلك تضامنا مع أهالي شهداء ومصابي أحداث بورسعيد.
وأيضا قرر عدد من المطربين تأجيل طرح ألبوماتهم الغنائية حدادا على أرواح الشهداء، رغم أنها ألبومات وطنية، لكنهم رأوا أن الآن ليس وقت الغناء بل هو وقت حداد وقصاص، ومنهم المطرب الكبير علي الحجار الذي أعلن تأجيل طرح ألبومه الوطني الجديد "ضحكة وطن"، بعدما كان يعتزم طرحه بجميع منافذ البيع، الجمعة الماضي.
إلا أنه قرر تأجيله عدة أيام بسبب الحادث، حتى تستقر الأحوال بمصر. والألبوم يضم مجموعة من الأغنيات منها؛ "ضحكة المساجين"، و"مسلمين ونصارى"، و"ست الناس"، و"نسمة الأزهر"، و"أحلام بسيطة"، و"خالد"، و"ضي عيني"، وأغنية "المسيرة".
والأمر نفسه بالنسبة للفنان عزيز الشافعي الذي أجل طرح ألبومه الوطني الجديد "راجع، الذي كان مقررا طرحه هذه الأيام، وذلك حدادا على أرواح شهداء مجزرة استاد بورسعيد، حيث يرى عزيز أن الآن ليس وقت الأغاني، فالكارثة أكبر منا جميعا، والألبوم كلمات وألحان عزيز الشافعي، ما عدا أغنية "مصري أصلي" كلمات عمر طاهر، وقصيدة "لما الوطن يثور" والتي كتب كلماتها عوض بدوي. كما أعلنت النقابات الفنية السينمائية والموسيقية وقف جميع نشاطاتها لمدة 3 أيام، وذلك حدادا على أحداث مجزرة بورسعيد.

التعليق