لوس أنجلوس تكتشف تاريخها

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • مشهد عام من لوس انجلوس -(أرشيفية)

لوس أنجلوس-أعلن فريق من علماء الآثار عن عمليات تنقيب للوصول الى أصل مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة، في مهمة غير مألوفة في كاليفورنيا.
وبدأت هذه المهمة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي كجزء من المرحلة التمهيدية لأعمال تحديث 3.5 كم من شبكة السكك الحديدية، وأسفرت حتى الآن عن اكتشاف طاحونة حبوب قديمة تعود إلى العام 1820، فضلا عن نحو 20 ألف قطعة تخص الفترة الاستعمارية الإسبانية والتي تلتها. وتبرز من بين هذه القطع عملة فضية يعود تاريخها إلى 1816 وتم صكها في بيرو، وتحمل صورة الملك فرناندو السابع الى جانب مدلاة دينية من النحاس. وقالت عالمة الآثار مارينا ادام إن عمليات التنقيب فرصة لجمع مزيد من المعلومات عن تاريخ هذه المنطقة، فعلى الرغم من وجود الكثير من الكتب، فإن أحدا لا يعرف تفاصيل الحياة اليومية لسكان هذه المنطقة. ومن المقرر أن يتم استخراج القطع التي يتم العثور عليها خلال أعمال التنقيب ونقلها لدراستها قبل عرضها على الجمهور.
وعلى الرغم من أن أقدم القطع التي تم العثور عليها يرجع تاريخها إلى فترة الاستعمار الإسباني في القرن التاسع عشر، فإن بعض العلماء لم يستبعدوا العثور على متعلقات تخص السكان الأصليين قبل وصول الإسبان.
ومن المنتظر أن تبدأ أعمال السكك الحديدة في حزيران (يونيو) المقبل، وتستمر لثلاث سنوات على الأقل، إلا أن فترة استمرارها ستتحدد بناء على حاجة علماء الآثار، وفقا لما أعلنته هيئة (ايه سي ايه) التي تقوم بإدارة المشروع.-(إفي)

التعليق